الرئيسية » مركز الاستشارات » استشارات أسرية » ابنتي تتحدث مع شاب فكيف أتصرف معها؟

ابنتي تتحدث مع شاب فكيف أتصرف معها؟

إعداد: أنوار هنية

الحب الالكترونيرأيت لابنتي محادثة على الانترنت تتحدث مع شاب، لا أعرف كيف أتصرف معها، هل أصارحها بأنني رأيت تلك المحادثة  و أتحدث معها أم أخفي عنها ذلك؟ 

تجيب السائلة الأخصائية الاجتماعية و النفسية أ. حياة أبو العمرين

عزيزتي الأم :

عليك بتوجيهها وإرشادها والتوعية بأنه ليس هناك صداقة طاهرة بين شاب وفتاه أجنبية عنه إلا إذا وجدت صداقة بين الذئب والحمل وإنما هي بداية طريق الزلل وبدء السير في خطوات الشيطان الذي يصور العلاقة على أنها طاهرة وبريئة ويهون الأمر في بدايته ويزينه على أن الطرف الآخر أكثر قربا منها وأقرب إلى تفهمه واستيعابه ونحو ذلك من الأفكار الشيطانية التي لا تنتهي عادة إلا بمضيه أو هموم أو أحزان .

حيث لا يجوز شرعاً إقامة علاقة صداقة بين فتاة وشاب غريب عنها لأن هذه العلاقة لن تخلو من أمور محرمة منها :
** النظر المحرم والخلوة المحرمة وربما يتعدى الأمر ذلك إلى محاذير أخرى قال عليه الصلاة والسلام : ” إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فزنا العين النظر وزنا اللسان المنطق والنفس تتمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك كله أو يكذبه ” رواه البخاري .

ولو كانت الصداقة بين الجنسين جائزة لأجازها النبي صلى الله عليه وسلم لمن أراد الزواج كما أجاز النظر لمن خطب امرأة .

وعليك عزيزتي الأم بفعل الأمور التالية:

** فتح قناة اتصال وصداقة بينك وبينها ولتكوني قريبة منها وتفتح لك قلبها وتكشف لك عن أسرارها وليكن معلوم للأم إن أغلبية البنات اللواتي يفتنهن النت سبب رئيس عدم سماع كلمات حلة من عائلتها وتفتن بالكلمات الرنانة التي تقرأها أو تسمعها .

** عدم تركها لوحدها أمام النت وتوجيها بأنه سلاح ذو حدين وان أي شاب يتسلى وللبيوت أبوابها وهناك الطرق الشرعية ” الزواج “

** تشغل وقتها بعمل شيئ مفيد مثل الانتباه إلى دروسها إن كانت طالبة والاستعداد لمستقبلها .

عن إدارة الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أطفالي يشعرون بالوَحدةِ كيف أتصرّفُ؟

أنا امراةٌ متزوجةٌ...