كيف أغير حياتي؟

إعداد: أنوار هنية

يجيب عن الاستشارة المرشد الاجتماعي والنفسي حسن أبو العمرين

استغل وقتكأنا طالب جامعي في السنة الأولى، تخرجت بمعدل جيد جدا، وملتزم في دراستي لكنني أشعر في حالة تيه، لا أعرف إلى أين أسير وفي أي اتجاه مشوش ولا استطيع تحديد هدف واضح لحياتي ،انصحني ماذا أفعل؟

الأخ الحبيب :

نحمد الله أنك من الطلاب المتفوقين , لكن يجب أن تعلم أن كل إنسان منا لديه قوة داخلية تخرج وتعبر عنا في وقتها , وهذا يعنى أن لا نستسلم لأي عرض جانبي مهما كانت الظروف لا سيما أنك طالب متفوق . لنأخذ مثال : نحن عندما نذهب إلى الصلاة ما هو الهدف من ذلك أكيد مرضاة الله عز وجل وهكذا هناك مجموعة من الأهداف في حياتنا تتحقق بقصد أو تلقائيا .

لذلك أيها الأخ الحبيب لابد من تحديد رغباتك وترتيبها حسب الأولوية وبذلك ترتب الأهداف تباعا حسب الأولوية كذلك , لنقول أن الهدف الأول هو النجاح والحصول على الشهادة والهدف الثاني الحصول على الوظيفة وهكذا.

أما بالنسبة للروتين : أنا على يقين بأنك أيها الأخ الحبيب قادر على كسره وتغيره , كيف ذلك؟ أقول لك من خلال تنظيم وقتك حاول أن تنظم وتجدول وقتك اليومي منذ الصباح وحتى النوم مثال : (الاستيقاظ مبكرا وصلاة ركعتين الضحى – الإفطار – الذهاب للجامعة- العودة للبيت – نوم قليلا – مجالسة أهل البيت – مذاكرة الدروس- اصنع لنفسك كوب من الشاي – رتب غرفة نومك – اذهب إلى زيارة الأصدقاء أو الأقارب أو حادثهم على النت – الذهاب إلى المسجد خلال الصلوات …..) .

وفي اليوم الثاني غير البرنامج واليوم الثالث وهكذا وستجد نفسك قد كسرت هذا الروتين وأصبحت إنسان آخر بإذن الله عز وجل ثم بالإرادة الداخلية . أسال الله لك السداد والنجاح …

عن إدارة الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما حُكم حديث النفس المتعلق بالغيبةِ والنميمة؟

ما حُكم حديث النفس المتعلق بالغيبةِ والنميمة؟ وهل عندما أتحدّث بداخلي عن فلان يعدُّ ذنباً ...