الرئيسية » أسرتي » اهتمامات وأولويات الشباب مسارات في بحار التيه

اهتمامات وأولويات الشباب مسارات في بحار التيه

تقرير/ محمود هنية،،، 

الشباب ..تجارب تضربها أمواج الحيرة وآخرين يعترفون.

ورأيت أني أرسم معك مفرق طرق وأحدد لك مسار حياة لا ترغبه أنت وعلمتك تكتب مقالا ووضعت لك عسلا على لسانك فطالت قامتك، تلك عبارة مطوقة بكثير من الدلالات يعاتب بها أحد المربين شابا حائرا في عباب الحياة تموج به أمواج الحياة فتلطمه دوامات التفكير لتغرقه في تفاصيل المواقف ثم لا يرى نفسه سوى غارقا مستنجدا بمن يحمله من أعماق البحار فيقذف به في شاطئ الآمان ويحدد له مسار حياة ينجيه من عباب الطريق وأعباء السفر .

الشاب محمد كثيرا ما تألق بدرجات عليا وظفر بالتهنئة والتكريم والهدايا المتنوعة، لنبوغه وتفوقه في حياته الدراسية، كثيرة تلك السنين التي ضمن محمد فيها الاسم الأول ضمن قائمة الشرف السنوية، سرعان ما تبدلت اهتماماته حتى بدأ يفكر في الكثير من الأشياء من حوله، تعددت بالنسبة لمحمد الأولويات، فالعروض أمامه كثيرة وهو أمام مجتمع يعج بالكثير من الأشياء التي تفرض نفسها في الطريق، سرعان ما بدأت الدراسة من الاهتمامات وقد تقدمها الأشياء الكثيرة التي باتت بالنسبة لمحمد هي أولوية مقدمة، فكرة القدم والملتقيات الأدبية باتت بالنسبة له تمثل الجزء الأكبر من وقته وسرعان ما تعرف على فتاة، حاول محمد بعفوية أن يثبت لها نبوغه وقوة بديهته ثم سرعان ما تحولت الزمالة إلى صداقة دفع محمد ثمنها في الثانوية العامة حين رسب في الكثير من المواد الدراسية وبدأ في حالة نزاع أكاديمي في حياته الجامعية .

حسن شاب أديب يشهد الجميع بحسن أدبه على النقيض تماما في اهتماماته من محمد فالعمل المسجدي والنقابي وخدمة المجتمع هي بالنسبة إليه شغله الشاغل، يحسن تقدير الأهداف؛ ولكن في الحقيقة كما يقول حسن: لم يحسن تقدير الوسيلة، فكثيرا ما تغيب عن بيته وانشغل عن دراسته ، فهو يقضي الكثير من الوقت مع أصدقائه في عصف ذهني مستمر يحاول أن يخترع الوسيلة ليساهم في خدمة الناس، ولكنه كما يقر ويعترف لم يخترع اللحظة التي يحاول من خلالها ترتيب جدوله والموازنة بين خدمة الناس والدراسة الأكاديمية الجامعية التي لم يوفق حسن في إتمامها بموعدها المناسب .

[divide style=”2″]هل اخطأ محمد حين قرر أن يشارك في الملتقيات الأدبية أو يمارس هوايته المفضلة الرياضة ، وهل اخطأ حسن حين قرر أن يرسم لنفسه موقعا في خدمة المجتمع ، في الحقيقة كما يقول الدكتور درداح الشاعر أخصائي علم النفس الاجتماعي: المشكلة التي يقع فيها الكثير من الشباب هي ” فوضوية الحياة” حيث الكثير من الشباب لم يرسم بعد خارطة لحياته ولو على البعد القصير، والكثير منهم لم يسأل نفسه ماذا يريد؟ وما يود أن يحقق في حياته؟ ويعتقد الدكتور درداح أن الكثير من الشباب عندما يسأل نفسه لا يضع لنفسه طريقا للوصول لتحقيق إجابته. [divide style=”2″]

ويضع الشاعر اللوم على الأهل في المقام الأول لأنهم المسئولون مسؤولية مباشرة في التربية والتي من أهم عناصرها كما يرى الشاعر قائمة على تربية الفرد على قدرة الاختيار ومساعدته في اكتشاف مواهبه وتمكينه من تطويرها والعمل على تعزيزها في الأبناء.

ويعتقد الشاعر أن المشكلة تتمثل أيضا في إجبار الأبناء على اختيار التخصصات التي لا تتوائم ومواهبهم فتحصل حالة من التناقض في الأهداف والأولويات لدى الأبناء ثم لا تستقيم حياتهم العلمية.

ويشير الشاعر إلى ضرورة العمل على تنظيم استراتيجية تربوية في المؤسسات التربوية والتعليمية تفرض على المربي ضرورة تعليم الأفراد فن التخطيط واكتشاف المواهب للعمل على اكتشاف جيل جديد يرغب الأشياء من حوله ويستطيع التفاعل معها طوعا غير مكره ، ليتمكن المجتمع من الوصول لحالة الإنتاجية الايجابية .

و في لقاء الثريا مع محمد هشام أبو القمبز محاضر ومدرب في التنمية المجتمعية والبشرية يوجه مجموعة من النصائح للشباب في مقتبل حياتهم فيقول لهم اعملوا بتلك العشر : أقرا أكثر، وصاحب الأول، وحدد هدفك، وكن قدوة ، وعليك بمعادلة رفق = رغبة + فرصة + قدرة، وتعلم مهارة جديدة كل يوم، وشارك في الفعاليات المجتمعية “تطوع”، وكتب ما تعرفه، واستثمر وقتك بكل شيء إيجابي، وكن إيجابيا.

و يبين أبو القمبز كيف يمكن للشاب تحديد أولوياته حتى لا يضيع في المتاهات، فيقول:” بعد تحديد الدوائر الشخصية, كل شخص لديه دائرة تتعلق في حياته الشخصية “علاقة مع الأهل, دراسة, عمل,..” وهذه الدائرة تتعلق بالأشياء التي تؤثر عليه بشكل مباشر ويقال عنها دائرة التأثير, وهناك دائرة أخرى فيها الأشياء التي يقوم بها ولا تأثير بشكل مباشر على حياته ويقال عنها دائرة الاهتمام, فعندك تركيز على أشياء لا تتعلق في مستقبلك ذلك يؤثر على حياتك وعلى أولوياتك, وبعد معرفة الدوائر يستطيع الإنسان تحديد أولوياته بعد وضعها في تلك الدوائر”.

وعن آليات وصول الشباب لأهدافهم يقول أبو القمبز:” في البداية حدد المجالات التي تريد التخطيط لها مثلا “الجانب الصحي , الاجتماعي, الثقافي, العملي, الإسلامي, الديني، وعليك بكتابة الأهداف التي تريد تحقيقها في كل جانب على قاعدة Smart (قابل للقياس, واضح, محدد,طموح, واقعي)، ولا تنسَ كتابة الأهداف على ورقة, ووضعها على لوحة معلقة، وتابع وقيم تنفيذ الأهداف بشكل يومي.

و ينوه أبو القمبز إلى أن المشاركة في اتخاذ القرارات التي تتعلق بالمصير مهمة من مبدأ الاستشارة “وشاورهم في الأمر” , وفي العادة الإنسان يتخذ أكثر من 2500 قرار في اليوم ومنها قرارات بسيطة ماذا يلبس ويشرب وقرارات تتعلق في المستقبل, والاستشارة مهمة في مثل اختيار التخصص فهناك أهل خبرة كالوالدين والخبراء يمكن الاستفادة من خبراتهم في الإرشاد حول التخصص الأكثر طلبا في سوق العمل, بالإضافة إلى الاستعانة بالبحث والقراءة قبل اتخاذ القرار.

و يشير أبو القمبز إلى أن التركيز مهم للحصول على نتائج أعلى, ومهارات بمستوى عالٍ حيث يقول:” أنصح الشباب بتحديد الاحتياجات ومن ثم ترتيب الأولويات واكتساب المهارات بشكل مركز، ومن الضروري أن يكون عند كل شخص خطة عمل, ممكن أن تكون بشكل شهري لترتيب المهام الشهرية بناءً على الأهداف المحددة مسبقا, ومرحلة تختلف عن الأخرى في الاحتياجات والمهارات فالجامعة أنت بحاجة إلى التركيز على الدراسة بالإضافة إلى المشاركة في الأنشطة اللامنهجية والتي منها يتكسب الطالب المهارات والخبرات التي تساعد في الحياة المستقبلية”.

وفي نهاية التقرير يمكن القول أنه ليس من العجيب في أي حال أن تتحصل على نماذج مشرقة استطاعت أن تمازج بين الأهداف الخاصة والمتمثلة بالنجاح الأكاديمي كأولوية ملحة في مجتمع يعتبر العلم والشهادة سلاح يواجه به المرء عباب الحياة وأعباء الطريق ، والمزاوجة بين تحقيق الأهداف العامة وخدمة المجتمع فحين تطرق بوابات المبدعين فتدخل لتاريخهم القريب تستشعر حجم الإبداع الأكاديمي والعملي في آن واحد كأنك ترى خطين مستقيمين يسيران جنبا إلى جنب في مشهد مكسوٍ بالجلال ، تفوح من عبراته مفاهيم الإبداع ولربما الكثيرون استطاعوا أن يحققوا إنجازات عملية وعلمية في حياتهم الأكاديمية ثم سرعان ما عنون اسمه في قائمة الامتياز مع مرتبه الشرف .

عن إدارة الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاحترامُ أولاً ثُمَّ الحبُّ

بقلم أد. فتحية صبحي اللولو. عادت الزوجة إلى بيتها باكيةً حزينةً؛ تشعرُ بغصّةٍ داخل قلبها، ...