ليتَ الذي!!

ليت الذي

الشاعرة : سمية وادي

ليتَ الذي حزّ جرحَ السّحب ما كانا
الموتُ بان
وذاكَ الجرحَ ما بانا

أنا استعارةُ أشواقٍ إذا نسيت
يظلّ ينبتُ ماءُ الورد نسيانا
وإن أردات لغيمٍ أن يظلّلها

تبيتُ ليلاً ،
تحوك الحبّ ( ديوانا )
عفواً و لكننا نخطو بأي مدىً ?

ونحن كالموعد المهجور أزمانا !؟
لم يحْبُ مثل جناح الأرض أيُّ هوىً
إلا ليرفعَ من أفضالنا شانا

الشعر في الأرض إنسانٌ يظلّلنا
لو لم تجده ،لما سمّوك ( إنسانا).

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنا حُر نفسي

بقلم: عبد العظيم كحيل انا حُر طليق في فضاء ربي إنا حُر أُبحر في سماء ...