الرئيسية » صحتك معنا » صحتك سيدتي » الزيارة الأولى للحامل وزيارات المتابعة

الزيارة الأولى للحامل وزيارات المتابعة

الثريا: خاص

أطفالعزيزتي الزوجة التي تستعد لاشراقة مولودها الجديد، عليك بالاهتمام و العناية بنفسك منذ الشهور الأولى، وعليك زيارة المركز الصحي و المتابعة فيه حرصا على صحتك وعلى صحة طفلك المنتظر.

أهمية الزيارة الأولى للحامل:
تعتبر الزيارة الأولى للحامل للمركز الصحي ذات أهمية خاصة لعدة أسباب منها:

  • يتم في هذه الزيارة الحصول على البيانات الأساسية عن الحامل وتساعد هذه البيانات في التعرف على الحالة الصحية للحامل وتسهل متابعتها.
  • يتم خلال الزيارة تحديد احتياجات الحامل الصحية والاجتماعية والتثقيفية ووضع خطة لرعايتها.
  • أثناء هذه الزيارة يمكن إنشاء علاقة طيبة مع الحامل تساعد على اكتساب ثقتها وبالتالي تشجعها على مراجعة المركز بانتظام.
  • وكلما كانت زيارة الحامل الأولى للمركز في فترة مبكرة من الحمل ساعدها ذلك على الحصول على رعاية أفضل.

زيارات المتابعة للحامل:
في كل زيارة يجب أن يستخرج السجل والبطاقة الصحية الخاصة بالحامل واستخدامه لتدوين البيانات اللازمة. وفي الزيارات المتكررة للحامل يتم وزنها وقياس ضغط الدم وفحص البطن وتحديد وضع الجنين وسماع نبضة ومجيئه. ويفحص الهيموجلوبين في الدم في الأسبوع الثلاثين من الحمل وتعطى أقراص الحديد أثناء الحمل. كما يتم بحث ما تبديه الحامل من شكاوى والتنبيه عليها بميعاد الزيارة القادمة.

الرعاية الصحية أثناء الحمل وجدول الزيارات:
لابد من مناقشة أهمية الرعاية الصحية أثناء الحمل مع الحامل وذلك لتتفهم أهمية الانتظام في الزيارات بالنسبة لها وبالنسبة للجنين ويبدأ الفحص منذ أول زيارة وأثناء الثلث الأول من الحمل ثم:
مرة كل شهر حتى الشهر السابع من الحمل.
مرتين كل شهر أثناء الشهر الثامن من الحمل.
مرة كل أسبوع أثناء الشهر التاسع من الحمل.

وطبقا لمعدلات المنظمات الدولية يجب ألا تقل عدد مرات الفحص الدوري للأم أثناء فترة الحمل عن أربع مرات وبالنسبة لمعدلات منظمة الصحة العالمية والمطبقة بمعرفة وزارة الصحة ألا تقل عن أربع مرات خلاف الزيارة الأولى.

وفي حالات الحمل الخطر تكون الزيارات كل خمسة عشر يوماً حتى الشهر السابع ثم كل أسبوع خلال الشهر الثامن ودخول المستشفى عند الأسبوع السابع والثلاثين وتحدد حسب الحالة.

الممارسات الصحية التي يجب أن تقوم بها الحامل:
أهمية الفحص الطبي الدوري الشامل للحامل.
أهمية تطعيم الحامل ضد التيتانوس (الكزاز).

تغذية الحامل: يجب أن يحتوي الغذاء على مجموعات الغذاء الثلاثة.

نشاط الحامل: تنصح الأم بالقيام بالأعباء المنزلية ولكن بشرط ألا تصل إلى درجة إحساس الأم بالإجهاد لأن ذلك يشكل خطورة على صحة الأم والجنين ويوصى بعمل بعض التمرينات الخفيفة.
الرياضة والتمرينات والاسترخاء والراحة.

يعتبر المشي أفضل رياضة للسيدة الحامل، وكذلك أعمال المنزل بالنسبة لربة البيت على أن تكون بعيدة عن الإجهاد.
يجب تناول قسطاً من الراحة والاسترخاء وبعض الوقت للترفيه.
يجب أن تنال السيدة الحامل قسطاً وافراً من النوم (حوالي 8 ساعات بالليل وساعتين بالنهار) على أن يزداد ذلك قرب نهاية الحمل.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طرُقٌ علاجيةٌ للتخلّصِ من الكَلفِ

إعداد: دكتور “وسام سكر” أخصائيةٌ جلدية يُعرفُ الكَلفُ(Melasma) بأنه سُمرةٌ أو تبدُّلٌ ولونٌ غامقٌ يصيبُ ...