الرئيسية » شرفة أدب » الأدباء الصغار » غزة كالبركان الواعد

غزة كالبركان الواعد

بقلم الطفلة/ سهام إيهاب الدالي

(13 عاماً)شعر الحرب على غزة

غزة كالبركان الواعد
شعبها لله يبيت راكع ساجد
رغم الألم والمحن صامد

وبدمه القصة سارد
العدو من رحمته جارد
وبنعم ربه جاحد

يذبحون الأطفال بدم بارد
سل عنهم الحجر فهو شاهد
صاروخ منا صاعد

وللمحتل فهو صائد
تظهر أمامهم كالمارد
فتراهم من الفزع جمعهم حاشد

يتحدون مقاومتنا بخوف زائد
والهرب عليهم سائد
حجارة السجيل كانت لهم كائد

كانت كالمطر الراعد
وصعقت عزهم الفارغ الماجد
وفجرت مجتمعهم فغدا بائد

سلم ربي ساعد كل قائد
كبر و صلى وخرج من المساجد
و كان دوما لربه حامد

وتحدى المحتل الشارد
غزة … نعم غزة
ننظم بها فخرا عظيم القصائد

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أتوضأ بقطرات الندى

أتوضأُ بقطراتِ الندى، وأغمضُ حواسي كلَّها، وأمضي إلى الصلاة ، هي دعواتٌ و تسبيحاتٌ وذكرٌ ...