الرئيسية » كتاب الثريا » مناشدة إلى أصحاب القرار في وزارة التربية والتعليم العالي

مناشدة إلى أصحاب القرار في وزارة التربية والتعليم العالي

بقلم: د. جواد محمد الشيخ خليل- خبير في الشئون التربوية

ثانوية عامةالمتتبع للأحداث المتلاحقة في الميدان التربوي بالرغم من أن هناك قرارات متوالية مثل تأنيث المدارس، وفصل البنين عن البنات، والامتحان التجريبي، إلا أن الميدان يشهد حديث واحدا يدور في جميع أروقة التربويين والمهتمين وهو تحويل دوام الثانوية العامة “التوجيهي” إلى نظام الفترتين مسائي- صباحي “شفتنك” ابتداء من العام القادم وهذا القرار يلقى استغرابا شديدا واستهجان من معظم العاملين في المجال التربوي لأننا في اللحظة التي كنا ننتظر فيها قرار تحويل جميع المدارس إلى نظام الفترة الصباحية الواحدة  نفاجئ بهذا القرار، وهذا من باب تكافؤ الفرص عندما لا نستطيع توفير فرصة أفضل لمن يعمل في الفترة المسائية الدائمة، بعيدا عن حسابات الطالب.

ومن خلال المناقشات والملاحظات وجدنا أن هناك قلة يؤيدون هذا القرار والمعظم يعارض، وفي قراءة سريعة للموقف سجلنا ما يلي:
–   معظم من يؤيد القرار يعمل بنظام الفترة المسائية الدائمة دون وجود أي مبرر إلا  أنهم يريدون الدوام صباحي بعيدا عن مصلحة الطالب.
–   من لا يعمل مسائي دائم ومؤيد للقرار المبرر عندهم أن طلاب الثانوية العامة يتوقفون عن الدوام في منتصف شهر مارس ويجب استغلال المدارس بدلا أن تترك هكذا.

وأما من يعارض القرار:
–    البعض يعمل بنظام الفترة الصباحية الدائمة وحريص على هذا الوضع.
–    معظم من يعارض وبعيدا عن الفترة الصباحة أو المسائية أي ليس له مصلحة مباشرة فيرى أن الثانوية العامة سنة الحصاد وحصيلة مجهود الأعوام السابقة.
–    هدر الوقت في الفترة المسائية كبير جدا.
–    عدم مناسبة الفترة المسائية لدوام طالب الثانوية العامة.
–    يعطي  مبررا لطالب الثانوية العامة للتغيب عن الدوام في بداية الفصل الثاني لأنه أصبح أمرا واقعيا تقره الوزارة.
–    طبيعة المواد العلمية والأدبية في الثانوية العامة تحتاج إلى ذروة نشاط الطالب والمعلم وهذا متوفر في الفترة الصباحية.
–    عدم القدرة على متابعة طالب الثانوية العامة كما ينبغي خاصة وأن المديريات والوزارة تغلق أبوابها 2:30 والمدارس تعمل حتى الخامسة.
–    لم تشهد مدارسنا من قبل دوام طالب الحادي عشر علمي في الفترة المسائية لطبيعة المواد الدراسية فكيف يكون طالب الثانوية العامة.
–    الطالب في مراحل دراسته يمر على الفترة الصباحية والمسائية ولكن في هذه السنة بالتحديد يجب أم يكون في الفترة الصباحية.
–    جميع المراحل السابقة والتي تعاني من الفترة المسائية يمكن التعويض فيها عكس الثانوية العامة.
–   الأخوة مدراء ومديرات المدارس من يعترضون على دوام المسائي الدائم أريد التنويه فقط أنه يتم استشارتهم قبل نقلهم إلى مدارس المسائي الدائم ولا يتم النقل إلا بعد الموافقة رغبة منهم أن يكونوا في مدارس ثانوية في بداية حياتهم المهنية وكذلك المعلمين والمعلمات.
–    ومع ذلك يمكن وضع بدائل وحلول علاجية لمن يداوم في الفترة المسائية الدائمة بعيدا عن الثانوية العامة.
وأخيرا نناشد الأخوة أصحاب القرار في وزارة التربية والتعليم العالي بضرورة عقد المزيد من اللقاءات التربوية مع المهتمين وأصحاب الخبرات كما تعودنا منكم دائما لمناقشة الأمر والوصول إلى أنسب الطرق لتوفير البيئة التعليمية التعلمية الامنة والدافعة للتعلم في جميع المراحل وخاصة لطالب الثانوية العامة.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أهلاً بالدراسةِ في الشوارع

أهلاً بالدراسةِ في الشوارع فيحاء شلش “براءة” طالبةٌ مدرسية، كانت تنتظرُ حلولَ العام الدراسي الجديدِ ...