الرئيسية » كتاب الثريا » اعفاء طلبة الثانوية العامة من دراسة بعض المباحث بين مؤيد … ومعارض.

اعفاء طلبة الثانوية العامة من دراسة بعض المباحث بين مؤيد … ومعارض.

د. جواد محمد الشيخ خليل- خبير في الشئون التربوية

تكنولوجياطالعتنا بعض المواقع الإلكترونية قبل وقت قريب بقرار إلغاء بعض المباحث عن طلبة الثانوية العامة، والجميع استقبل الخبر وسط دهشة واستغراب، لأنه غير متوقع بعد مرور أسبوعين على الدراسة، ولكن المعظم شعر بارتياح شديد من هذا القرار وتمنى لو كان صحيحا لما فيه من تخيف العبء عن كاهل الطالب المثقل بالأعباء الدراسية، وما هي إلا أيام قليلة حتى صدر القرار بشكل رسمي وأصبح الحلم حقيقة، حيث تم البدء بالتنفيذ في المدارس، ولقى هذا القرار ردود فعل إيجابية من قبل الطلبة والمعلمين والقائمين على العملية التربوية.

والرائع أن القرار توافقي بين وزارة التربية والتعليم العالي بغزة ورام الله، ورغم أنني من المؤيدين للقرار ولأي قرار يخفف العبء عن الطالب، وخاصة أن المواد التي حذفت تعتبر من غير الأساسية وهي “التكنولوجيا والثقافة العلمية لفرع العلوم الإنسانية” و”التكنولوجيا والإدارة للفرع العلمي” و “التكنولوجيا والقضايا المعاصرة للفرع الشرعي” .

وهنا أخص الحديث عن مادة الثقافة العلمية التي طالما نادينا بتعديلها وتهذيبها بالحذف والإضافة لأنها بشكلها المطروح لا فائدة منها حيث تتعلق بموضوعات بعيدة كل البعد عن بيئة الطالب، وعن الاهتمامات العلمية، فلا جدوى من تدريسها، علاوة على أن أعلى نسبة رسوب فيها أي أنها مادة غير أساسية في التخصص وتشكل عبء كبير على الطالب.

إلا أن هناك تساؤلات عديدة حول عملية الإلغاء وهي:
–    لماذا لم يتم اتخاذ القرار مع بداية العام؟ ألم يكن مخطط لذلك؟
–    ما مصير المعلم الذي أمضى أكثر من سبع سنين في تدريس الثانوية العامة؟
–    ما مصير الكتب التي طبعت وتقدر بعشرات الآلاف؟

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التواصُلُ الاجتماعيُّ مرّةً أُخرى

بقلم : مهيب أبو القمبز نِسبةُ الشبابِ الفلسطينيّ على وسائلِ التواصلِ الاجتماعيّ الإلكترونيةِ كبيرةٌ.. هذا ...