الرئيسية » أسرتي » صغار و بس » آداب التحية

آداب التحية

إعداد: إسراء أبوزايدة

عزيزي الطفل:

السلام سنّة يا ولدي، وردّ السلام فرض, لقد حضّنا ديننا على إفشاء السلام، لأنه يشيع المودة والمحبة بين المسلمين.

 وأرشدنا نبينا الكريم “محمد عليه الصلاة والسلام” إلى ذلك بقوله:” لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابّوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم “.
إن السلام من خير الأمور في ديننا، ولا يشترط أن نختص بالسلام من نعرفه من الناس فقط،
بل نسلم على من نعرف ومن لم نعرف, فقد سأل رجل نبينا “محمدا صلى الله عليه وسلم” قائلا: أيّ الإسلام خير؟ قال: “تطعم الطعام ، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف”.

آداب السلام:
ـ الالتزام بتحية الإسلام: فالسلام تحية المسلمين، ونصها الكامل : “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته“،  ومن الخطأ أن نبدلها بغيرها من الألفاظ، مثل: (صباح الخير) أو (نهارك سعيد).
ـ تحية كل المسلمين: السلام حق للمسلم على أخيه المسلم، وإلقاء السلام سنة والردُّ فرض.
ـ رفع الصوت بالسلام: على المسلم أن يرفع صوته بالسلام، ويتلفظ بكلماته ويشير بيده إن كان من يسلم عليه بعيدا عنه، ولا يسمع صوته.
ـ المبادرة بالتحية: يبدأ المسلم إخوانه بالسلام قبل أن يتكلم؛ لأن من يبدأ بالسلام هو الأفضل عند الله.
ـ ردّ التحية: إلقاء السلام سنة مستحبة، أما الرد عليه فواجب، فيجب رد التحية متى أُلقيت عليه شفاهة كانت أو كتابة، وسواء رأينا من يلْقيها أو لم نره.
آداب السلام

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نصائحُ لتُحبِّبي الصلاةَ لأطفالِك

الصلاةُ عماد ُالدِّينِ...