الرئيسية » صحتك معنا » صحة الأسرة » أطعمة تقوي جهاز المناعة

أطعمة تقوي جهاز المناعة

إعداد: محمود هنية

المناعة هي ذلك السد المنيع الذي يحافظ على الجسم ويحصنه ضد التأثيرات الضارة للأجسام الغريبة التي تدخل الجسم، والتغذية الدور الأكبر في الحفاظ على هذا المناعة وتقويتها لتساعد الجسم على مقاومة الأمراض، نتحدث عن هذه الأطعمة مع خبير التغذية د. سعيد حسونة لتجنب بعض الاخطاء و العادات الغذائية التي تقلل من حصول الجسم على المناعة الكافية.

يقول د. حسونة :” البروكلي من أهم الأغذية التي تساهم في رفع المناعة، فهو يستحق كل الضجة التي تثار حوله، إذ أنه من أفضل الخضراوات لصحتنا، فهو يحتوي على مضادات للأكسدة وغني بالفيتامينات والمعادن والألياف، ومن فوائده المهمة أنه يمنع الإصابة بسرطان الأمعاء ويحمي الجهاز المناعي ويحسن الجلد والمزاج.
ويضيف د. حسونة :” كما أن تناول البروكلي بصفة دائمة يمنع الإصابة باعتام عدسة العين، ويحسن عمل القلب والأوعية الدموية ويقوي العظام، كما تساعد مضادات الأكسدة الجسم على مقاومة السرطان، وللباحثات عن الرشاقة نقول أن البروكلي قليل السعرات الحرارية.

ويضيف د. حسونة يعتبر كما الكيوي من أفضل أنواع الفاكهة، حيث يحتوي على ضعفي كمية فيتامين c الموجودة في البرتقال، ونسبة أكبر من البوتاسيوم الموجود في الموز. كما يحتوي على مضادات الأكسدة، أما مادة الكلوروفيل التي تعطي هذه الفاكهة لونها الأخضر فهي فعالة في مقاومة السرطان، والكيوي أيضا مصدر جيد للماغنيسيوم الذي يقوي القلب ويحمي الأوعية الدموية ويساعد الجسم على امتصاص الطاقة من الغذاء.

أما الموز فهو كما يقول حسونة:” سهل الأكل وسهل الهضم وغني بالطاقة والمعادن. ومن ميزات الموز أنه يطلق، الطاقة الناتجة عن سكر الفاكهة ببط، ما يجعلها تدوم في الجسم مدة أطول، ويحتوي الموز ايضا على حمض الاميني ويحتوي الموز على كمية كبيرة من البوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم والتخلص من آلام العضلات وأيضا غني جدا بالألياف.

وفيما يتعلق بالأسماك  فيعتبر السلمون والتونا أنواع جيدة من الأسماك. لكن سمك الماكريلا أفضل الأنواع على الاطلاق، فهو يحتوي على كمية أكبر اوميغا 3 (احماض دهنية)، وهي ضرورية للجسم، فتعطي هذه الاحماض الدهنية قيمة غذائية عالية، وهي فعالة جدا في تحسين المزاج ونشاط الجسم وتقوية الذاكرة واداء المخ، وتحمي الجسم من امراض القلب والشرايين.

أما الثوم كما يوضح د. حسونة فإن حباته صغيرة لكن مفعولها قوي وفعال، وقد يبتعد عنه بعض الناس بسبب حدة طعمه ورائحته النفاذة، ولكن يعتبره الأطباء كالحارس الأمين لحماية الجسم من الأمراض. ويعتبر الثوم المضاد الحيوي الطبيعي وهو السلاح الذي يعمل على تقوية جهاز الجسم المناعي ضد أي التهابات قد تصيب أي عضو في الجسم، وأيضا يعمل كمضاد للسموم قبل أن تنتشر في الجسم. كما يعمل الثوم على تحسين حركةالدم وتنشيط الدورة الدموية، بالإضافة إلى أنه يمنع تجلط الدم في الشرايين ويعمل على تقليل الكوليسترول المرتفع.

أما الطماطم فيعتبرها البعض نوعا من الخضراوات، لكنها تندرج تحت بند الفاكهة، ولها قيمة غذائية عالية وتحتوي على مادة لايكوبين التي تعد بمثابة المحارب الأول للجزيئات الحرة في الجسم، ويفضل أكلها نيئة حيث ان الطبخ يقلل من قيمتها الغذائية بعض الشيء، وقد أثبتت الأبحاث في كلية الطب بجامعة هارفارد ان الرجال الذين يأكلون ما يعادل عشر حبات من الطماطم (أو منتجاتها) أسبوعيا أن نسبة إصابتهم بسرطان البروستات تقل بمقدار 35%، كما يقول د. حسونة.

 ويشير د. حسونة إلى أن  الشاي يدخل في حياتنا بصورة واضحة لكن الأفضل على الاطلاق هو الشاي الاخضر فله فوائد عديدة اهمها تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، كما يقلل من احتمالات الاصابة بالسرطانات وخاصة سرطان المريء والمعدة وذلك إذا شرب بصورة منتظمة.

ومن الأغذية التي تقوي جهاز المناعة كما يبين د. حسونة اللوز وهو عادة ما يؤكل اللوز مع بعض الاضافات مثل السكر، أو مضافا الى بعض أنواع الكعك، ولكن يفضل ان يؤكل من دون اي مواد أخرى، حيث يعتبر افضل مصدر غير حيواني للبروتين. وهو عامل بناء قوي للعظام لاحتوائه على نسبة عالية من المعادن اللازمة لبناء العظام، مثل الكالسيوم والماغنيسيوم والمنجنيز والفوسفور ويعد كذلك مصدرا للألياف.

كما يعد زيت الزيتون من محفزات المناعة يستخدم كثيرا في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويعتبر الأكثر أمنا للصحة والقلب لكونه من الدهون غير المشبعة. وينصح الأخصائيون بإضافة زيت الزيتون الى الوجبات اليومية بينما أظهرت الدراسات أن تناوله بشكل منتظم وبكميات معقولة يقلل من خطورة أمراض القلب ويحمي الشرايين من الانسداد، كما أنه مفيد لمرض السكر ومحارب لسرطان القولون ومفيد ايضاً لمرض الربو.

و أخيرا فإن العسل من مقويات جهاز المناعة حيث أن طعمه لذيذ ويحلى ضعف تحلية السكر مرتين.. ولكنه افضل للصحة بعشرة اضعاف. وقد كان العسل يستخدم للتداوي وامداد الجسم بالطاقة لقرون واجيال عديدة، فهو يستخدم كمضاد للالتهابات ومقاوم للفيروسات وافضل من أي دواء طبي لمقاومة نزلات البرد، ويتكون العسل في معظمه من الكربوهيدرات والماء ولهذا قدرته فائقة في إمداد الجسم بالطاقة، وقد كان يستخدمه قدامى الاغريق والرومان لزيادة قوتهم وقدرتهم على الاحتمال.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لا تتخلصي من ماء سلق الذرة

بعد الانتهاء من سلق الذرة، تكون أوّل ردة فعلٍ عند ربات المنزل التخلص من الماء. ...