الرئيسية » مركز الاستشارات » فتاوى » حُكم خلوِّ الرِّجل

حُكم خلوِّ الرِّجل

الثريا: خاص

كثرَ السؤالُ عن حُكم خلوِّ الرِّجل الذي يأخذُه المستأجِرون للعقاراتِ من البيوتِ والمحلاتِ التجاريةِ والكراجاتِ وغيرها.
وقد درستْ لجنةُ الفتوى هذا الموضوعَ، وتوصّلتْ إلى الحُكمِ الشرعيّ الآتي:
“إنّ خلوَّ الرِّجلِ يعني تنازلَ مالكِ المنفعةِ عن مُلكيتِه له، إذا كان مستأجرًا.
ويجوزُ لمالكِ منفعةِ العقارِ أنْ يأخذَ مبلغاً من المالِ في مقابلِ تنازلِه عن الانتفاعِ بذلك العقارِ بالشروطِ الآتية:
1-    أنْ تكونَ مدّةُ الإيجارِ باقيةً غيرَ منتهية، أمّا إذا كانت مدّةُ الإيجارِ قد انتهتْ؛ فلا يحِلُّ للمستأجرِ أخذُ بدلَ الخلوِّ.
2-    أنْ تكونَ الإجارة ُصحيحةً غيرَ فاسدةٍ أو باطلة.
3-    أنْ يكونَ البدلَ المالي عادلاً، أي متناسباً مع المنفعةِ المرجوّةِ من العقار، ومع المدةِ المتبقيةِ للمستأجِر.
4-    أنْ يكونَ أثرُ عملِ المستأجرِ الثاني للعقارِ مماثلاً لأثرِ عملِ المستأجرِ الأول، أو أحسنَ منه، إلا إذا رضي المالكُ للعقارَ بتحمُّلِ الضرَّرَ الزائدَ من المستأجرِ الثاني. والله تعالى أعلم.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خدمة الزوجة لعائلة زوجها

يجيب عن الفتوى د. عبد الفتاح غانم رئيس لجنة الافتاء بجامعة الأقصى هل يحق للزوجة ...