الرئيسية » كتاب الثريا (صفحة 2)

كتاب الثريا

إسعادُ الآخرين عبادةٌ نفسيّةٌ!

 بقلم: د. محمد علي عوض- المحاضر في جامعة الأقصى بيّنت السنّةُ المطّهرةُ أنّ من طرقِ إدخال السرور على الغير؛ “كسوتَ عورتَه، وقضيتَ حاجته، وأشبعت جوْعته”.. ومن صورها كذلك، أن تذبَّ عنه في غيابه، فذلك كساءُ عورتِه، وأن تقضيَ له حاجتَه بأدنى استطاعتك أو أقصاها؛ بدءًا بإنجازِ مرادِه أو بعضِه، أو الدلالةِ على من يفعل، أو الدعاءِ، أو كفِّ المنّ والأذى، ...

أكمل القراءة »

صدقَ سَلمان.!

بقلم: إيمان يونس الأسطل. سمعتُ يوماً تسجيلاً لأحدِ الدُّعاةِ؛ يحثُّ الرجالَ على الخروجِ للدعوةِ في سبيلِ الله، قائلاً إنّ اللهَ سيتكفّلُ لهم بصلاحِ أبنائهِم وبيوتِهم مقابلَ ذلك، مستشهِداً بحالِ الديكِ والحمامِ، فالديكُ على _حدِّ قولِه_ يقضي حياتَه في الدعوةِ إلى اللهِ، والأذانِ، وإيقاظِ الناسِ للصلاة؛ لذلكَ يَخرجُ أبناؤه الكتاكيتُ الصغارُ إلى الحياةِ يعتمدونَ على أنفسِهم في مأكلِهم ومشربِهم، أمّا الحَمامُ ...

أكمل القراءة »

نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ

بقلم: د. مصطفى يوسف اللداوي- بيروت في الوقت الذي تتهاوى فيه بقصدٍ الحصونُ العربية، وتسقط قلاعها الفكرية، وتنهار منظوماتها الثقافية، وتتراجع موروثاتها القومية، وتتشوه قيمها الوطنية، وتُدنس مقدساتها الدينية، ويُعتدى على تاريخها العريق، ويُساء إلى حضارتها العظيمة، ويُنسب إليها ما ليس فيها، ويُنزع الأصيل منها، وينقلب قادتها على سيرتها المجيدة، وتتآمر حكوماتها على مقاومتها التليدة، ويرهنون مستقبل شعوبهم، ويقامرون بخيرات ...

أكمل القراءة »

نصائح ذهبية لمن اجتاز الثانوية

بقلم: أ. محمد شفيق السرحي انتهت امتحانات الثانوية العامة ” الإنجاز “، لهذا العام، وبدأت مرحلة جديدة في حياة طلبتنا الكرام، نحو الإنجاز، والاستمرارية في الحياة الأكاديمية والعلمية، ومواصلة العطاء العلمي، والابداع والتقدم في التعليم الجامعي. تعد مرحلة اختيار التخصص الجامعي، واتخاذ القرار السليم للوصول إلى النهايات المنشودة، من المراحل الحساسة، والمهمة، لما ينبني عليها من رسم ملامح المستقبل الشخصي ...

أكمل القراءة »

“ترشيدُ الخِلفة” أو تنظيمُ الأسرة!

 بقلم: محمد علي عوض المحاضر بجامعة الأقصى – غزة دعونا في الابتداء نقول: إنّ كلَّ زمانٍ أدرى بما يكون أحسنَ وأفضلَ لأفراده، ولذا كانت الفتوى عند المجتهدين يؤثّر في سياقِها زمانُها ومكانُها وسائلُها وحالُه، وليست قضيةُ الإنجابِ ببدعٍ من هذا كلِّه، لكن قبل ذا علينا أن نعلم ابتداءً أنه ليس هنا من تعارضٍ بين التنظيم والاستكثار المنضبط من الولد، ولا ...

أكمل القراءة »

قصة الخان الأحمر !

بقلم: الكاتب و المؤرخ الفلسطيني د. أسامة الأشقر سمي الخان الأحمر بهذا الاسم نسبة إلى خان مبني بالطوب الأحمر لا تزال أطلاله قائمة إلى اليوم قريب من مقام النبي موسى، فيه آبار وسجن وغرف كبيرة ومرافق عدة، يعود إلى حقبة إسلامية قديمة أو إلى حقبة بيزنطية بسبب وجود توابيت قديمة على الطراز البيزنطي الفلسطيني حيث كان يُعرف الخان باسم ” ...

أكمل القراءة »

العباداتُ في ميزانِ الشرعِ

بقلم:د. ياسر فوجو استاذ مساعد بكلية الشريعة والقانون الجامعة الإسلامية غزة خلقَ اللهُ _تعالى_ الإنسانَ لمَقصدٍ عظيمٍ؛ وهو عمارةُ الأرضِ؛ دلَّ على ذلكَ قولُه تعالى: ﴿ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ﴾، وعمارةُ الأرضِ تَعودُ بالنفعِ على جميعِ ...

أكمل القراءة »

هاتكو الأستار

أ‌. محمد شفيق السرحي يأتينا فصلُ الصيفِ هذا العامَ؛ لِيَنكأَ جرحاً دامياً؛ لا يزالُ ينزفُ ألَماً وحسرةً على من خاضَ فيه، وعانَى منه؛ خاصةً في أزِقّتِنا وشوارعِنا الغزية، ومخيماتِنا الصامدةِ، حيثُ التلاصقُ الكبيرُ ما بينَ الجدرانِ، وضيقُ البيوتِ، وعدمُ اكتمالِ بعضِها، وأزمةُ الكهرباءِ المستعصيةِ؛ التي لا تزالُ تراوحُ مكانَها بفعلِ الحصارِ المُطبِقِ على غزّتِنا الأبيّةِ الشامخةِ؛ بالتزامنِ مع ارتفاعٍ متصاعدٍ ...

أكمل القراءة »

التخول بالموعظة واختيار الوقت المناسب لها

بقلم : الشيخ عبد الباري خلة الدين دين يسر لا عسر، و لابد في الدعوة من استخدام اللين والوسطية بين التبشير والإنذار، فعن أَنَسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: يَسِّرُوا وَلاَ تعَسِّرُوا، وَبَشِّرُوا وَلاَ تُنَفِّرُوا. رواه البخاري. وعَنْ أَبِي وَائِلٍ قَالَ كَانَ عَبْدُ اللَّهِ – ابن مسعود- يُذَكِّرُ النَّاسَ فِي كُلِّ خَمِيسٍ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ يَا أَبَا عَبْدِ ...

أكمل القراءة »