الرئيسية » كتاب الثريا (صفحة 5)

كتاب الثريا

في حضرةِ السيدِ الثائر

بقلم الكاتب الأستاذ:  محمد شفيق السرحي. دأَبَتْ المجتمعاتُ القديمةُ والمعاصرةُ , على استحضارِ النماذجِ المشرِقةِ في تاريخِها, والاعتزازِ بقاماتِها التي تقدّمتْ, وحملتْ لواءَها واسمَها؛ ورفعتْهُ عالياً على كافةِ الأصعدةِ, وتوثيقِه لدَيها ضِمنَ ما يسمَّى “بالأدبِ التربوي”, أو “الأدبِ التاريخي” , أو “الأدبِ العلمي”.. وغيرِ ذلك, عبْرَ تراكماتٍ متتابعةٍ, شكّلتْ هويتَها الأدبيةَ والقيميةَ والأخلاقيةَ, حيثُ توظِّفُه في صناعةِ أجيالِها اللاحقة, عبرَ ...

أكمل القراءة »

الاحترامُ أولاً ثُمَّ الحبُّ

بقلم أد. فتحية صبحي اللولو. عادت الزوجة إلى بيتها باكيةً حزينةً؛ تشعرُ بغصّةٍ داخل قلبها، تختلطُ في عقلها كلُّ الأفكار، هل تهدمُ بيتها وتطلبُ الطلاقَ! لم تعدْ تستطيع الاحتمال لأسلوبِ زوجها في التعامل معها؛ خاصةً أمام الآخَرين!، فقد كانت في زيارة لبعض أقربائه، وفي أثناء الزيارة ، وفي كل مكان تتواجدُ به مع زوجها؛ بدأ بممارسة هوايتِه في احتقارها وإذلالاِها ...

أكمل القراءة »

حكايتي..

بقلم: د. عطا الله أبو السبح شاءَ اللهُ أنْ تلِدَني المرحومةُ أمي؛ قبلَ خمسةٍ وأربعينَ يوماً من يومِ أنْ اضطّرَ أهلُ “السوافير الشرقي”إلى ترْكِ منازلِهم، وأراضيهم؛ هروباً من نيرانِ العصاباتِ الصهيونيةِ، وما سبقَها من إشاعاتٍ حولَ إجرامِهم؛ والذي أصبح من المسلّماتِ بعدَ مذبحةِ “دير ياسين”، وقد تمثّلَ في ذبحِ الأطفالِ والشبابِ، واغتصابِ الصبايا، ونهْبِ المواشي والخوابي، وسرقةِ ذهبِ العرايس، ومصاغاتِ ...

أكمل القراءة »

فسحة للأمل..

بقلم: فيحاء شلش استيقظتُ في ليلةٍ ليلاءَ بعد رؤيةِ أحلامٍ ليست سعيدةً؛ أشعرُ بضيقٍ في التنفس، وبالكادِ أستطيعُ التقاطَ أنفاسي، بقيتُ أتقلبُ في فراشي، وأستعيذُ بالله من الشيطان الرجيم وأفكرُ في السببِ الذي جعلني أشعرُ بذلك؛ فلم أجدْ بالطبعِ إلا معاناةَ زوجي في إضرابِه المفتوحِ عن الطعامِ، لفترةٍ تجاوزتْ وقتَها( ٧٠ )يوماً. لم أفكرْ في تلك الأيام سِوى بطريقةٍ جدّية ...

أكمل القراءة »

النقدُ الشعبَوي

بقلم: د. مهيب أبو القمبز أنا أنتقدُ إذن أنا موجودٌ؛ هذا نوعٌ من الفلسفةِ الجديدةِ التي ساعدَ في انتشارِها انتشارُ منصّاتِ التواصلِ الاجتماعي، فالنقدُ ظاهرة ٌجميلةٌ؛ لأنها تشكّلُ صدمةً دوماً لدى المُنقودِ سواءٌ أخذَ بالنقدِ أمْ لا، لكنّ النقدَ وصلَ إلى مستوياتٍ خطرةِ يمكنُ وصفُها بالنقد الشعبَوي. والنقدُ الشعبوي هو الذي يقومُ فيه شخصٌ له أصدقاءٌ ومتابعونَ كثُرٌ بنقدِ الظواهرِ ...

أكمل القراءة »

القراءةُ والكتابةُ

بقلم الخبير التربوي د. جواد الشيخ خليل لا يَخفَى على أحدٍ أهميةُ القراءةِ والكتابةِ؛ وخاصةً في المراحلِ الأساسيةِ الأولى، حيثُ يقالُ في هذه المرحلةِ يتعلمُ الطفلُ ليقرأَ ويكتبَ، وبعد ذلك يقرأُ ويكتبُ ليتعلّمَ، لذا أوَلتْ وزارةُ التربيةِ والتعليمِ العالي أهميةً كُبرى لهذا الموضوعِ. وذلك من خلالِ العديدِ من الفعالياتِ والأنشطةِ، عبْرَ لجانٍ مختلفةٍ سواءٌ على مستوى الوزارةِ أو المديريةِ أو ...

أكمل القراءة »

قوانينُ النجاحِ

بقلم: نديم خلف أهلاً بك من جديدٍ في مقالةٍ جديدةٍ لجعلِ حياتِك أفضلَ ، سنُكملُ الحديثَ معاً عن مسيرةِ النجاحِ وقوانينِها التي يسّرَها اللهُ لكُل مجتهدٍ منّا بالبحثِ والمتابعةِ والتطبيقِ، وهي سهلةٌ وقويةُ الآثارِ والنتائجِ… فتعالَ معي لنُكملَ . تذكيرٌ ومراجعةٌ : قانونُ الزيادةِ : خلاصةُ ما ذكرْناهُ في المقالِ السابقِ أنّ الكونَ مبنيٌّ على الوَفرةِ والكثرةِ من كلِّ شيءٍ، ...

أكمل القراءة »

هيّا بنا نَدفعُ العجلةَ!

بقلم الكاتبة الصحفية : دعاء عمار من المؤكّدِ أننا رأينا مرةً أو مراتٍ كثيرةً اللعبةَ الأبسطَ والأكثرَ تفضيلاً لدَى الكثيرِ من الأطفالِ، لعبةُ الدولابِ أو “العجلة” التي لا يَهمُ ما شكلُها أو لونُها؛ سواءٌ كانت مشتراةً بثمنٍ قلَّ أو كثرَ، أو كأكثرِ ما تكونُ عجلةُ سيارةٍ أو دراجةٍ معطّلةٍ، المُهمُ أنْ تبقى مندفعةً، يركضونَ خلفَها بضحكٍ ومرحٍ لا حدودَ له. ...

أكمل القراءة »

إرادةُ القتالِ، ما بينَ “عَهد وإبراهيم”.

بقلم: أ‌. محمد شفيق السرحي كتبَ اللواءُ الرُّكنُ “محمود شيث خطّاب” ، عراقيُّ المولدِ والنشأةِ، عظيمُ القامةِ والقيمة ، مؤلَّفَهُ القَيِّمَ “إرادةُ القتالِ في الجهادِ الإسلامي” ، تَطرّقَ فيه إلى العديدِ من الروائعِ القرآنيةِ والنبويةِ الكريمة، وآثارِ السلَفِ فيما مضَى، التي ترفعُ من شأنِ الإرادةِ والعزيمةِ المَضاء في جهادِ العدوِّ رِفعةً لِدينِ اللهِ _عزَّ وجلَّ_ ، وانتصاراً للضعفاءِ والمستضعَفينَ في ...

أكمل القراءة »