الرئيسية » أسرتي » شباب (صفحة 5)

شباب

“هاشتاغات” مختلفةٌ للتعريفِ بالقضيةِ وتعزيزِ حقِّ العودة

خاص تحوّلتْ الكلماتُ الدلاليةُ المستخدَمةُ على شبكةِ التواصلِ الاجتماعي ‘تويتر’ والمُسمَّاةُ بالـ‘هاشتاغ’ الى واحدٍ من أهمِّ مؤشّراتِ الرأيِ العام ، ومن أبرزِ صورِ التضامنِ والتفاعلِ من قِبلِ الشبابِ الغزيّ مع القضايا الوطنيةِ والأحداثِ الجارية ، فيما ظهرتْ مواقعُ عالميةٌ متخصِّصةٌ؛ لاستكشافِ وقياسِ “الهاشتاغات” الأكثرِ إثارةً لاهتمامِ مستخدِمي ‘تويتر’ وتقومُ فكرةُ الـ’هاشتاغ’ على وضعِ كلمةٍ دلاليةٍ حولَ موضوعٍ مُعيَّن، وهو موضوعٌ ...

أكمل القراءة »

نظامُ “الدولفِين” لمساعدةِ المكفوفينَ في التجوالِ دونَ مساعدةٍ!

تقرير : السعادة دائماً وأبداً نجدُ في شبابِنا الفلسطيني العقولَ الواعيةَ المبتكِرةَ؛ التي تبحثُ عن كلِّ جديد ، أبحاثٌ ذاتُ أهدافٍ ساميةٍ وعريقةٍ ، ففي كلِّ خطوةٍ لهم؛ يبحثونَ عن حلٍّ لمشكلةٍ ما ، وبأقلِّ الإمكاناتِ وأبسطِها يُبدِعونَ ، لتَكونَ أفكارُهم شُعلةَ نورٍ تضيءُ طريقَ الكثيرِ، وتُدخِلَ الفرحَ والسرورَ إلى قلوبِهم ، فمِن فِكرةِ بحثٍ؛ خرجتْ إلى مشروعٍ  إنسانيٍّ مجتمعيٍّ ...

أكمل القراءة »

الزواجُ عَبْرَ الفيس !

بقلم د. عطا الله أبو السبح حالاتٌ كثيرةٌ ،وفي بلدانٍ كثيرةٍ ، وفي كلِّ يومٍ،  بل في كلِّ لحظةٍ، يَتِمُّ التعارفُ بينَ فتياتٍ وشبّانٍ عبرَ شبكةِ التواصلِ الاجتماعيّ ( الفيس بوك ) تكونُ البدايةُ إعجاباً بالصفحةِ ، ثُم استعراضاً لِما ينشرُ  عليها ، ثُم السلام عليكم ،وعليكمُ السلامُ ، ثم كيف الأحوال ، كيفك ( بكلِّ اللهجاتِ المَحليّةِ وحتى الأجنبيةِ ...

أكمل القراءة »

طلاقُ والدَيهِ أرسلَه الى حبلِ المشنقةِ!

فتح محمد “16 عاما”  عيناهُ على هذه الدنيا؛ ليجد نفسه طفلا وحيدا  لزوجين انقطعت بهم سبُل الحياة وفارقتها إلى الأبد بالطلاق ! لينطلق كل واحد في عالمه؛ لتكوين حياته الخاصة ، الأب تزوج من امرأة أخرى ، والأم تزوجت من رجل آخر ، وانشغل كلاهما في حياة ؛ لا يحسِب لمحمد فيها حساب . عاش سنوات عمره الأولى في كنف زوجة ...

أكمل القراءة »