الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات (صفحة 10)

آباء و أمهات

دَورُ الأسرةِ في التفريغِ النفسي عند الأطفال

د. جواد محمد الشيخ خليل تُعَدُّ شريحةُ الأطفال والمراهقين من أكثرِ الفئاتِ تأثراً بالأحداثِ الصادمةِ؛ نتيجةً لقِلّةِ خبراتهم وضعفِ آلياتِ التكيّفِ لديهم، ومن البديهي أنْ يعاني الأطفالُ من أشكالٍ متعددةٍ من ردودِ الفعلِ النفسيةِ الحادةِ؛ نتيجةَ الحربِ والعدوانِ الهمَجيّ الذي شنّه العدوُّ الصهيونيّ على قطاع غزة، والذي استهدفَ الأطفالَ بشكلٍ خاص؛ ممّا عرّضهم للأحداثِ الصادمةِ للحرب.     يُعدُّ التفريغُ النفسي ...

أكمل القراءة »

أطفالُ غزة الموتِ يخطفُ براءتَهم ومحاولات لإعادة الحياة

السعادة _آصال أبو طاقية في كل بقعةٍ من هذا العالمِ الفسيحِ، يعيشُ الأطفالُ في حياةٍ تُعبقها السعادةُ والأمان، لا يشوبُها أصواتُ قصفٍ أو ضياعٌ لطفولةٍ بريئةٍ أراد المحتلُّ أنْ يقتلَها في مهدِها، إلاّ هنا في غزةَ؛ تجدُ ألعابَ الأطفالِ ليست كأشباهِهم من الصغار، فشهيةُ الموتِ تخطفُ طفولتَهم رغماً عنهم، حتى بات التمثيلُ لأركانِ المعركةِ والعدوانِ وتفاصيلِه حديثَ الصغارِ والكبارِ ومُتنفسَهم ...

أكمل القراءة »

كيف يتخلَّصُ طفلَكِ من عاداتِه السيئةِ؟

يمارسُ الطفلُ بعضَ العاداتِ غيرِ المُستحَبّةِ دونَ أنْ يدركَ ذلك، وعادة ما تكونُ رَدّةُ فِعلِ الأمِّ قاسيةً لإجبارِه على تركِها، حتى لا تتطورََ معه إلى الكِبَرِ، ما قد يكوِّنُ لدَيه شعورًا بالاستغرابِ ومواصلةِ ما يمارسُه، اعتقاداً منه بأنّ ذلك هو السبيلُ لِلفتِ انتباهِ الأبوَينِ والآخَرِينَ إليه، إليكُم ما يجبُ فِعلُه . إصبعُه في أنفِه ! قد تحاوِلينَِ مراراً إجبارَه على ...

أكمل القراءة »