الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات (صفحة 15)

آباء و أمهات

التمييز بين الأبناء يقتُل الأخُوَّة و يفتك بالأسرة

تفرقة و كره، تشتت و عناد و ضياع لأشخاص يجمعهم ذات البيت ، و تحيط بهم ذات الجدران لكن القلوب شتى ، هي نتائج محسومة للتفرقة في المعاملة بين الأبناء، فبينما يغدق الأهل على الابن المتفوق بالرعاية و الاهتمام، يجلس الابن ذو القدرات العلمية البسيطة حزينا يعاني ويلات التفرقة

أكمل القراءة »

لمن يرغب رفقة النبي ،، “أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين”

وجوه بريئة وعيون باسمة، اختلط فيها الأمل بالألم، أحال القهر ابتسامتها إلى دموع حارقة على طفولتهم المبعثرة، فذلك طفل يتيم لم يتلمس حنان والدته ودفء حضنها وبرد قبلاتها، وآخر لم يجد أباً يلاعبه ويأخذ بيده ويشجعه ويعلمه الوقوف والمشي ويسانده في حياته، وبدلا من أن يتنسموا عبير العطف والحنان يجابهون تارة الفقر وضيق العيش و تارة أخرى الظلم والحرمان، وما بين هذا وذاك تبقى أحلام طفولتهم الوردية تتودد لمن فتحت لهم الدنيا، لتبحث عمن يكفلها وينال شرف ملوم بصحبة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

أكمل القراءة »

الحصَّالة أول خطوة على الطريق الادخار

الحصالة أول خطوة على طريق الادخار

هل أصبحت مطالب الأبناء عبئاً كبيراً على الأسرة؟ وهل يمكنهم المساهمة للتخفيف من هذا العبء؟ كيف ينشأ الطفل على الادخار ويعرف أهمية الاعتدال في الإنفاق؟ وما الأخطاء التربوية التي تؤثر في نظرة الأبناء للمال؟ وكيف نربي أبناءنا على مفاهيم الاقتصاد؟ عبد الله بعلوشة (11 عاماً)، يمتلك 50 شيقلا حصيلة ادخار ثلاثة شهور متتابعة يريد أن يشتري بها بنطال للعيد واستكمال ...

أكمل القراءة »

الآن.. أنت أم

تلكَ الحَقِيقة التِّي لا مِراء فِيها.. والتي تبَرهنُ عليهَا صيحاتُ أطفالِك من حَولِك.. وتلك الأشياء والحَاجِيات الصَّغيرة المُتناثِرة هُنا وهُناك.. نعم عزيزتي.. الآن أنت أم..!!

أكمل القراءة »