الرئيسية » فلسطينيات » ثقافة وفن

ثقافة وفن

فنُّ النقشِ على الخشبِ بتقنيةِ CNC إبداعٌ وذوقٌ

تربَّعَ على عالمِ الديكور فنُّ النقشِ على الخشبِ بتقنيةِ ((CNC إبداعٌ وذوقٌ تحقيق: ميادة حبوب عندما يجتمعُ الفنُّ مع التكنولوجيا، وينصهرُ القديمُ بالحديثِ، ويمتزجُ  إبداعُ العقولِ مع حرفيةِ الأيدي الماهرةِ؛ فيتأثر بتطورِ الزمنِ وسرعتِه؛ ليُحيلَ هذه الألواحَ الخشبيةَ الصامتةَ الخاليةَ من أيِّ تفاصيلَ  إلى قِطَعٍ فنيةٍ نابضةٍ بالحياةِ مليئةٍ بالجمالِ .. قِطعٌ نسجتْها أناملُ ماهرةٌ، وقرائحُ خلّاقةٌ بأفكارٍ إبداعيةٍ وتصاميمَ ...

أكمل القراءة »

إعادةُ التدويرِ .. إبداعٌ وابتكارٌ يبُثُّ الحياة لِما هو قديمٌ وبالٍ

إعداد: ميادة حبوب موادٌ مهمَلة لا يُلقى لها بالٌ، بقايا أوراقٍ ملونةٍ، وقصاصاتٍ كرتونيةٍ تملأ سلةَ القمامة، زجاجاتٌ فارغة، وعُلبٌ بلاستيكية بلا فائدة، مخلّفاتٌ يراها عامةَ الناسِ مُهملاتٍ مكانُها الصحيحِ هو مكبُّ النفاياتِ، بينما تراها العيونُ المبدعة، والعقولُ الراقية فرصةً للإبداعِ، ومادةً ملهِمةً وليست مهمَلةً وخامةً قيّمةً للصناعة، فتُحولُ هذه المخلفاتِ إلى منتجاتٍ مفيدةٍ ومسليةٍ وجماليةٍ، بهدفِ المحافظةِ على ما ...

أكمل القراءة »

مجسّمات تجمعُ بين المفاهيم الهندسيةِ والإبداع

تحقيق: ميادة حبوب مّن مِنا لم يصنع قارباً ورقياً في طفولته؛ ليلعبَ به، ويراه طافياً فوق سطح الماء مهلّلاً وسعيداً بإنجازه؟! ومن منا لم يلعبْ بذلك الصاروخِ المصنوعِ من أوراقِ الدفاتر، نطيّرُه بين مقاعد الدراسةِ ونحن تلاميذ؟! ومن لم يصنعْ قبّعة أو قرطاساً أو صندوقاً من فائض الأوراقِ والكرتون؟! هذه كلُّها نماذجُ بسيطة لفنٍّ امتزجت فيه الهندسة، وانصهر معه الإبداعُ، ...

أكمل القراءة »

التداوي بالأعشابِ تجارةُ وهْمٍ لا سبيلَ لوقفِها إلاّ بوَعيِّ المواطنِ

ما إنْ تدخل سوقَ الزاويةِ بغزةَ؛ حتى تطالعَ عيناكَ مئاتِ الإعلاناتِ على واجهاتِ المحلاتِ، وفوقَ البضائعِ، وصفاتٍ لتخسيسِ الوزنِ، وصفاتٍ لإنباتِ الشعرِ ، و أخرى لعلاجِ الأمراضِ المزمنةِ و المستعصيةِ؛ التي استعصى الطبُّ عن حلِّها ، هي السِّمةُ الدارجةُ في أسواقِ العطارةِ الفلسطينيةِ، وبينَ بيوتِ المُعالِجينَ بالأعشابِ؛ الذين يذيعُ صيتُهم يوماً بعدَ يومٍ ، بل أصبحوا يتفنَّنونَ بخلطاتٍ لا حصرَ ...

أكمل القراءة »

الجرافيتي .. خربشة أَم قِيمٌ جماليةٌ، ورسالةٌ وقضيةٌ

  كلماتٌ هنا ورموزٌ هناك، ألوانٌ تتداخلُ مع الأحرفِ، وأشكالٌ تتعانقُ مع الجدرانِ في الشوارعِ؛ لتصوغَ واقعاً اجتماعياً وسياسياً، يثلجُ صدورَ شعبٍ باتَ صوتُه لا يُسمعُ، رسوماتٌ وكلماتٌ تصرخُ في وجهِ الظلمِ والحصارِ والاحتلالِ، لتثورَ ثورةَ حق، ألوانٌ وخطوطٌ صيغتْ من وحي الواقعِ، اقتبستْ من الناسِ لأجْلِهم، لتحملَ معها رسائلَ هادفةٍ، وترتبطُ بقضيةٍ عادلةٍ، ليست خربشةً ولا تخريباً، ليست تعدّياً ...

أكمل القراءة »

الجرافيتي .. خربشة أَم قِيمٌ جماليةٌ،ورسالةٌ وقضيةٌ

تحقيق : ميادة حبوب كلماتٌ هنا ورموزٌ هناك، ألوانٌتتداخلُ مع الأحرفِ، وأشكالٌ تتعانقُ مع الجدرانِ في الشوارعِ؛ لتصوغَ واقعاً اجتماعياً وسياسياً،يثلجُ صدورَ شعبٍ باتَ صوتُه لا يُسمعُ،رسوماتٌ وكلماتٌ تصرخُ في وجهِ الظلمِ والحصارِ والاحتلالِ، لتثورَ ثورةَ حق، ألوانٌ وخطوطٌ صيغتْ من وحي الواقعِ، اقتبستْ من الناسِلأجْلِهم،لتحملَ معها رسائلَهادفةٍ، وترتبطُ بقضيةٍ عادلةٍ،ليست خربشةً ولا تخريباً، ليست تعدّياً على مُلكياتٍ خاصةٍ أو ...

أكمل القراءة »

الحصارُ الثقافي في تضاعفٍ ورفوفُ المكتباتِ خاليةٌ

تقرير- أمل عيد منذ سنواتٍ كثيرة، وقطاعُ غزة يعاني من ويلاتِ الحصارِ، التي تفرضُه قواتُ الاحتلال الإسرائيليةِ عليه ، حصارٌ على جميعِ مقوّماتِ الحياةِ دونَ استثناءٍ ، فالدواء والغذاءُ وموادُ البناءِ محاصَرون ، وإنِ استطاعوا أنْ يحاصروا الهواءَ لحاصروهُ! ، فلم يبقَ شيءٌ يحتاجُه أهالي القطاعِ، لم يوضعْ على قائمةِ الحصارِ، حتى الكتابُ حوصرَ ومُنعَ من دخولِ غزة . مدير ...

أكمل القراءة »