الرئيسية » طور حياتك (صفحة 2)

طور حياتك

هيّا بنا نَدفعُ العجلةَ!

بقلم الكاتبة الصحفية : دعاء عمار من المؤكّدِ أننا رأينا مرةً أو مراتٍ كثيرةً اللعبةَ الأبسطَ والأكثرَ تفضيلاً لدَى الكثيرِ من الأطفالِ، لعبةُ الدولابِ أو “العجلة” التي لا يَهمُ ما شكلُها أو لونُها؛ سواءٌ كانت مشتراةً بثمنٍ قلَّ أو كثرَ، أو كأكثرِ ما تكونُ عجلةُ سيارةٍ أو دراجةٍ معطّلةٍ، المُهمُ أنْ تبقى مندفعةً، يركضونَ خلفَها بضحكٍ ومرحٍ لا حدودَ له. ...

أكمل القراءة »

جدد أفكارك الخلاقة بخطوات بسيطة

إعداد- إسراء أبو زايدة إن الذكاء الإبداعي هو النوع الثاني من التفكير الذي يربط بين المفاهيم ذات الأبعاد الموسيقية والمكانية واللفظية، ويقوم استخدام الذكاء الإبداعي على العلاقة بين الأفكار ذات الشكل الإبداعي، والتي تعود علينا بالنفع نتيجة تعانقها واتحادها. إذ يلجأ الجميع إلى الابتكار لزيادة الخيارات المتوفرة أمامنا وحل المشكلات التي تصادفنا في حياتنا اليومية، فالإبداع ليس محصوراً على المفكرين ...

أكمل القراءة »

الله يعلم ونحن لا نعلم

بقلم: مهيب أبو القمبز هذه العبارة الرائعة التي حثنا الله سبحانه وتعالى على استخدامها بشكل رائع، يستخدمها البعض ليبرر فشله أو تقاعسه. يقول الحق سبحانه وتعالى في سورة الكهف (وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23) إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ…… ). يأمرنا الله سبحانه وتعالى أن نقول إن شاء الله حينما نعزم على أمر ما. ...

أكمل القراءة »

صناعة الهدف

من أسباب النجاح في الحياة أن تتعلم كيف تضع أهدافك، وتركز عليها، وتسعى لتحقيقها، فحياتنا مليئة بأدوار مختلفة، ومساحات متعددة من المسؤولية، فقد يكون الشخص زوجاً وأباً وتاجراً، وعندما نفقد التوازن بين أدوارنا في الحياة وبين أهدافنا وطموحاتنا، فإننا نخفق في تحقيق النجاح، وقد نضحي بأهدافنا أو نهمل في مسؤولياتنا، فوضع الأهداف يساعدنا على عمل توازن بين أعمالنا وطموحاتنا، لذا ...

أكمل القراءة »

التحدث مع الذات.. عادة صحية تخلصك من التوتر

إعداد- إسراء أبو زايدة التحدث مع الذات أسلوب جيد على المستوى المعرفي و السلوكي. ومن فوائد هذا الأسلوب، مراجعة الذات وأخذ الخطوات السلبية إلى الوراء، وذلك حسب آراء المختصين من ذوي الشأن. هل تجدين نفسكِ تتحدثين بصوت عالٍ أمام المرآة، في الغرفة أو أثناء المشي في الشارع، أو خلال قيادة السيارة؟ إنَّ هذه العادة المزعجة قد تبدو سخيفة للبعض، ولكنها ...

أكمل القراءة »

برمجةُ أطفالِك إيجاباً بالهمسِ أثناءَ النومِ

إعداد – إسراء أبو زايدة أصبحَ التعاملُ مع الأطفالِ في هذا العصرِ مُتعِباً؛ وخاصةً لدخولِ مؤثّراتٍ خارجيةٍ على تفكيرِهم، وأضحى من الصعبِ التعاملُ معهم بأسلوبِ (المُحايلة)، ولذلك سعى أخصائيونَ نفسيونَ لوسيلةٍ جديدةٍ يتِمُ من خلالِها برمجةُ الأطفالِ بتقنيةِ الهمسِ؛ حتى يتصرفوا بأسلوبٍ سليمٍ دونَ خوضِ مشاكلَ نفسيةٍ معهم، وبعدَ عدّةِ تجاربَ أثبتتْ هذه التقنيةُ نجاحَها مع حالاتٍ كثيرةٍ من الأطفالِ ...

أكمل القراءة »

جلسةُ تفكيرٍ وعَصْفٍ ذهنيٍّ لمذاكرةٍ أكثرَ تركيزاً

إعداد- إسراء أبو زايدة في كثيرٍ من الأحيانِ؛ نحتاجُ لجلساتِ عصفٍ ذهنيٍّ أو تأمُّلٍ؛ لنَخرجَ ببعضِ الأفكارِ الإبداعيةِ؛ كي نعيدَ ترتيبَ أفكارِنا، وتنظيمَ ما نريدُ عملُه؛ سواءً كان ذلك على صعيدِ الجامعةِ أو العملِ، أو حتى على الصعيدِ الشخصي. كلُّنا نحتاجُ لهذه الجلسةِ من الصفاءِ الذهنيّ؛ التي تكونُ وسيلةً مساعِدةً كي نعودَ إلى عملِنا أو دراستِنا أكثرَ نشاطًا، وبِذهنٍ منتعشٍ ...

أكمل القراءة »

إستراتيجية التفكير النقدي لحل المشاكل

إعداد – إسراء أبو زايدة تكمن أهمية التفكير النقدي بالمقدرة على تقييم المعلومات وفحص الآراء المتاحة وعدم تجاهل وجهات النظر المختلفة، متضمناً مجموعة من مهارات التفكير الهامة التي يمكن تعلمها وإجادتها، وأهمها الاستقراء والاستنباط و التحليل و التقييم وحل المشكلات وصنع القرار، متضمناً قدرة المفكر الناقد بتعلم نوعية الأسئلة التي يطرحها، طرق التعليل. ومن أهم هذه المهارات تعلم كيف توجيه ...

أكمل القراءة »

العدالةُ الغائبةُ في هذا العالمِ

بقلم : نهال صلاح الجعيدي لم أكتبْ منذُ زمنٍ طويلٍ، ولعلّ بدايةَ كتاباتي كانت مع ولادةِ صحيفةِ فلسطينَ؛ إلّا أنني بعدَ فترةٍ فقدتُ شهيّتي للكتابةِ؛ رغمَ الأفكارِ الكثيرةِ والمتلاحقةِ التي تُراوِدُني كلَّ يومٍ؛ إلّا أنّ هناك مجموعةً من المَشاهدِ التي نتعرضُ لها يومياً، أو نشاهدُها أو نسمعُها ، خلقتْ بداخلي سؤالاً كبيراً: لماذا يَحدثُ كلُّ ذلك ؟ وكيف السبيلُ إلى ...

أكمل القراءة »