صحتك بالدنيا

أطفال الأنابيب هل هم مختلفون؟

إعداد: دائرة التثقيف الأسري في وزارة الصحة

أطفال الأنابيبالاختلاف الوحيد هو أن تلقيح البويضة بالسائل المنوي قد تم خارج جسم الأم ثم وعندما تبدأ هذه البويضة الملقحة في الانقسام مكونة جنيناً، يسترجع هذا الجنين (في خلال يوم إلى خمسة أيام) إلى رحم الأم ليستكمل نموه الطبيعي مثل أي حمل آخر.

قد يساور البعض القلق من أن الأطفال المولودين عقب التلقيح الخارجي أو الحقن المجهرى قد يكونوا عرضة لتشوهات الجنين أو الأمراض الخطيرة أكثر من الأطفال المولودين عقب الحمل الطبيعي. والحقيقة أن كافة الدراسات الطبية التي أجريت على عشرات الآلاف من الأطفال المولودين عقب التلقيح الخارجي أو الحقن المجهرى أثبتت أن لا يوجد أي زيادة في نسبة تشوهات الجنين أو الأمراض الخطيرة عند الأطفال المولودين عقب الحمل الطبيعي.

كما أن الدراسات الطبية التي أجريت على مستوى الذكاء والتحصيل لأطفال التلقيح الخارجي أثبتت أنهم على نفس درجة الذكاء والتحصيل مثل سائر الأطفال أو الشباب المماثل في السن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى