الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات » كيف تجعلين ابنتك صديقتك؟

كيف تجعلين ابنتك صديقتك؟

الثريا: خاص

الأملم تعد طفلة تحتاج الى حضنٍ دافئ لتنام، بل لتبوح بكل مكنونات قلبها وعقلها. إنها ابنتك التي كبرت فازدادت همومها وتساؤلاتها. لتكسبي ثقتها عليك أن تكوني صديقة مقربة لها، تسمع مشاكلها و تساعدها في حلها، حتى ولو كانت مشاكل صغيرة تجنباً للأسوأ، فكيف تكسبين ثقة  ابنتك وتجعلينها تبوح لك بأفكارها؟

  “الثريا” تقدم لك مجموعة من النصائح التي تساعدك لتكوني أماً وصديقة في آن واحد:

  1. لا تقاطعيها أثناء التحدث بهدف استجوابها أو انتزاع الكلام منها.
  2. علّميها أن الحياة هي مدرسة، و أخبريها عن المواقف التي كانت تحدث معك، واجعليها تدرك أن الحياة لا تقف عند مشكلة تواجهنا بل أن تدرك أن الأخطاء تمنحنا فرصة كبيرة للتعلم.
  3. لا تهزئي من تصرفاتها وأفكارها التي قد تكون سطحية بالنسبة إليك، وتذكري أنك مررت بعمرها.
  4. شاركي في أنشطتها الاجتماعية والمدرسية، ما يجعلها أكثر قرباً منك.
  5. حاولي أن تظهري مساوئ تصرفاتها بأمثلة واقعية بعيداً عن الشعارات والتقاليد ما يضعها أمام الأمر الواقع.
  6. لا تنتقدي تصرفاتها وملابسها وطريقة تناولها للطعام بعبارات جارحة وبشكل دائم كي لا تخلقي عندها عقدة نفسية، بل استخدمي أسلوب النقاش والهدوء، ما يدفعها الى تصحيح أخطائها والالتزام بنصائحك ، فتدرك حينها أن تلك الارشادات تصب في مصلحتها الشخصية، ما يعزز الثقة بنفسها أكثر.
  7. استخدمي عبارة “اختاري مصلحتك” في كافة المواضيع، ما يجعلها تشعر بتحمّل المسؤولية أكثر، وابتعدي عن أسلوب الأمر لأن ذلك سيؤثر سلباً على تصرفاتها.
  8. لا تقارني بينها و بين اخوتها أو من هم في مثل سنها في السلوكيات فلكل شخص مقدرة خاصة به.
  9. إذا شعرتِ بأن ابنتك تثق بصديقتها أكثر، لا تعارضي تلك الظاهرة لأنها طبيعية خصوصاً وأن صديقتها أقرب الى طريقة تفكيرها، بل كوني متواجدة حين تحتاجك واظهري لها أنها بأمان تام.
  10. ساعديها على تنمية مواهبها و اكتشفيها معها.
  11. دربي نفسك على الانصات لها دون استخدام المحاضرات والعظات التي تعتبر بمثابة عقاب لها، وتوددي إليها لتساعديها على تخطي مشاكلها.
  12. توجهي باستمرار الى المدرسة وحاوري الأساتذة وتعرفي على كيفية أدائها ومكامن التراجع عندها، والعمل على حلها بشكل علمي وبالتعاون مع المرشدة الاجتماعية والابتعاد عن أسلوب العقاب الصارم نظراً لأن نتائجه غير صحية.
  13. كوني لها صديقة وأم وأخت كي تكن هي لك كل شيء.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتبهي .. الهواتفُ الذكيةُ خطرٌ في أيدى أطفالِك !

تشيرُ الدّراساتُ إلى أنّ سيّئاتِ الهواتفِ الذّكيّةِ بيدِ الأطفالِ تفوقُ حسناتِه، ومن بينِ الأسبابِ التي ...