دين ودنيا

كيف أعزز القرآن في حياتي؟

 

أود أن أسأل شيخي الفاضل كيف أعزز القرآن في حياتي وأضع لي جدولاً لألتزم به، لأن العمل والالتزامات الحياتية تلهيني عنه كثيرا؟

يجيب عن التساؤل بروفيسور محمد شريدة

إن تعزيز القرآن في حياة المسلم يحتاج إلى الخطوات التالية أولا إجادة التلاوة والتجويد لتقرأه كما أنزل،

وإذا لم تكن كذلك فحاول أن تحصل على دورات فيها وهذا ليس بالأمر الصعب، ثانيا عليك اتخاذ ورد يومي كترتيل جزءٍ يومياً أو أكثر مع تدبره وربطه بالواقع،

وعليك الاجتهاد في استظهاره كاملاً, أو حفظ أكبر قَدْرٍ منه، الاطلاع على تأويله من تفسيرين على الأقل, والْتقاط الفوائد وتدوينها،

كذلك يمكنك سؤال المختصين ومناقشتهم فيما الْتبس عليه منه, أو في الفتوحات التي تنقدح في ذهنه من أثر التدبر،

وأن تتخذ القرآن خُلُقاً ونوراً تمشي به في الناس الْتزاماً ودعوة،

وعليك الحرص على حلقات القرآن, والتلاوة الجماعية, والتدارس مع الآخرين, مع الإلمام بكيفية التعامل مع القرآن من خلال كتاب الشيخ القرضاوي وغيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى