فتاوى

ابحثْ عن عملٍ آخَرَ..

الثريا: خاص

أعملُ في دائرةِ البريدِ موظَّفاً، وأقومُ بصرفِ رواتبَ وقروضٍ للموظّفين، و لكنّ هذه القروضَ تُحصَّلُ على أقساطٍ بزيادةٍ رٍبويةٍ “فائدة”6%، فهل عليَّ في هذا العملَ شُبهةٌ؟

الدِّينُ النصيحة كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، ولذا ننصحُ صاحبَ السؤال أنْ يحاولَ تغييرَ موقعِ عملِه في البريدِ؛ بأنْ يطلبَ العملَ على تحصيلِ الكهرباءِ و الماءِ أو طوابعِ البريد.

و ذلك لأنّ الرِّبا “الفائدة”6%؛ هي فائدةٌ ربويةٌ قَطعاً، فيكونُ الذي يشاركُ في عملِ هذه العقودِ و القروضِ واقعاً تحت نطاقِ الحُرمةِ، لقوله صلى الله عليه و سلم :”لعنَ اللهُ آكِلَ الرِّبا وموكِلَه وكاتبَه وشاهدَيه وقال:”هم سواءٌ،”رواه مسلم و أبو داوود والترمذي.

وقال صلى الله عليه وسلم:” ليأتينَّ على الناسِ زمانٌ لا يبقى أحدٌ إلا أكلَ رِبا، فمن لم يأكلْ أصابَه من بُخارِه”، أخرجه أبو داوود والنسائي.

ولذا ننصحُ جميعَ من يعملون في معاملاتٍ ربويةٍ أنْ ينتَهوا عنها ،وأنْ يبحثوا عن أعمالٍ صالحةٍ في أقربِ فرصةٍ تسنحُ لهم، والله أعلَم.

اظهر المزيد

إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Dumanbet giriş

- Grandbetting - Queenbet yeni giriş