غير مصنف

هل هذا غش؟

الثريا: خاص

اشتريت سيارة من تاجر على أنها في حالة جيدة جداً، ولم تصب بأضرار مطلقاً، وتبين بعد شرائي لها، أن فيها قص في الحديد ؟ والآن يرفض التاجر ردها . فهل هذا غش ؟ وما حكمه ؟ وهل باستطاعتي ردها ؟

يجيب عن الفتوى د. صادق قنديل

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسولنا الأمين، أما بعد: إذا تبين أن في السيارة عيباً وتسبب لك هذا العيب بغبن فاحش، فأنت بالخيار إن شئت أنفذت البيع وإن شئت رددته لقول النبي- صلى الله عليه وسلم- فيما أخرجه الإمام مسلم عن أبي هريرة – رضي الله عنه- : “إِنْ شَاءَ أَمْسَكَ وَإِنْ شَاءَ رَدَّهَا”مع ضرورة الانتباه إلى أنه لم يسبق لك أن علمت بالعيب أو اشتريت السيارة بعيبها، فإن كان كذلك فلا يحق لك أن ترجعها، وعلى التاجر أن يتقي الله في بيعه، وأن يقبل ردها لأنه بذلك يكون قد دلس ببيعه وهذا لا ينفعه عند الله، قال الله تعالى: ” يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ . إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ”. والله أعلم.

اظهر المزيد

إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

Dumanbet giriş

- Grandbetting - Queenbet yeni giriş