غير مصنف

الشاب الكاريزما

بقلم: مهيب أبو القمبز

الشابُّ الكاريزما هو الشابُّ الجذّابُ الذي يحملُ خِصالا تجعلُ له حضورا في المجالس. وهي حِكرٌ على فئةٍ محدَّدةٍ من الشباب. واليوم سأتناولُ كيف يمكنُ للشابِ أنْ يصبحَ كاريزما حقيقيةً، لاسيما بعدما تبيّنَ أنها صفةٌ مكتسبةٌ، يمكنُ للشابِ أنْ يمرِّنََ نفسَهُ عليها كي يصبحَ كاريزما يُسحِرُ الآخرينَ بشخصيتِه.

لكي تكونَ يا عزيزي الشابُ كاريزما، يجبُ أنْ تتميزَ في شخصيتِك بما يؤهِلُك لهذه الدرجةِ من الجاذبيةِ الشخصية، والتي ليس لها علاقةٌ بالشكلِ واللباس. فالشابُ يجبُ أنْ يتصِفَ بصفةٍ واحدةٍ على الأقلِّ، تجعلُ الكلَّ يشيرُ إليه حينما تذْكَرُ هذه الصفة. فمثلما اتصفَ حاتمُ الطائي بالكرمِ، نريدُ للشابِ أنْ يتصفَ بإحدى الصفاتِ الحميدة.

هناك الكثيرُ من الصفاتِ الحميدةِ التي يمكنُ للشابِ أنْ يتصفَ بها، ويعوِّدَ نفسَه عليها، لكي تصبحَ صفةً لازمةً له. ومثالٌ على ذلك الالتزامُ بالوقتِ. فما أجملَ أنْ تكونَ لدى شبابِنا صفةُ الالتزامِ بالوقتِ إلى درجةٍ أنه يمكنُ ضبطُ الساعةِ على مواعيدِ ذلك الشاب. القراءةُ المستمرةُ والثقافةُ العامةُ لهما تأثيرُ السِّحرِ على الشاب، وهي من أجملِ الخصالِ التي تجعلُ الشابَ كاريزما.

وهناك الكثيرُ من الصفاتِ الحميدةِ التي لو ركَّزَ عليها الشابُّ وبذَلَ في سبيلِ ذلك الكثيرَ، لأصبحتْ صفةً لازمةً لهن وأصبح شاباً كاريزما كما يحلُمُ أيَّ شابٍ (رِوِش). فهل أنت مستعدٌ(ة) أيها الشاب/الشابة؟

وحتى نلتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى