دين ودنيا

زكاة الفطر

إعداد: إسراء أبوزايدة

يجيبُ عن التساؤلات د. “يونس الأسطل” رئيسُ لجنةِ الإفتاءِِ برابطةِ علماءِ فلسطين

ما حُكمُ صيامِ من لا يُخرِجُ زكاةَ الفطر ؟

صيامُه صحيح ؛ لأنه أتى ما أمرَ الله من الصوم ، وأمَّا زكاةُ الفطرِ فهي طُهرةٌ للصائمِ من اللغوِ والرفث ، كما جاء في حديثِ ابنِ عباس قال : ” فرضَ رسولُ اللهِ زكاةَ الفطرِ طُهرةً للصائمِ من اللغوِ والرفث ، وطُعمةً للمساكينِ ، فمَن أدَّاها قبلَ الصلاةِ فهي زكاةٌ مقبولةٌ ، ومن أدَّاها بعد الصلاةِ فهي صدقةٌ من الصدقاتِ ” رواه أبو داود وابن ماجه ؛ فالزكاةُ عبادةٌ مستقلِّةٌ، تَجبُرُ نقصَ الصومِ ، ويأثمُ تاركُها ، ولكنها لا تفسدُ الصيامَ ، إنما تُنقِصُ أجرَه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى