غير مصنف

فوق ناصية الكلام

للشاعرة_ سمية وادي

أسافر في سمائكِ حيثُ أنتِ

فأعجز أن أطير لما وصلتِ

جناحي في علوّك ليس يرقى

فهلّا من علوّكِ لي نزلتِ!؟

بياضٌ دونه السحب العذارى

إذا ما شئتِ أن تلجيه شئتِ

تُغيّر صفعة الدنيا مروجًا

وتُبدلها، وأنتِ كما ولدتِ

فكيفَ أتيتِ في دنيا السكارى!؟

أبنتَ العربِ أنتِ بألفِ بنتِ

إذا اشتاقت عيوني أن تسافر

ففيك مدائنُ الدنيا تغامر

وحين تعلّمت كفاكِ خطًا

خجلنا من أقاويل الدفاتر

وإن ضحكت عيونٌ من مآسي

فبعض الحزنُ ممشوقٌ يكابر

سينمو الزهر من كف العذارى

بأرض ما لها في الموت آخر

فهذي وثبة التحرير جاءت

وهذي القدس في زمن الحرائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى