غير مصنف

هناك صغيري ..تموت الحرائقُ تفنی المهالكْ

بقلم: سمية وادي

حنانيكَ لا تلتفت عن يمينكَ
لا تلتفت عن شمالكْ
وحرّك جفونك نحو السماءِ
هناك تری نخوةً
مثل تلك التي في خيالكْ

هناك صغيري
تموت الحرائقُ
تفنی المهالكْ ..!
ولا تسأل اللهَ

كيف تبدّل هذا القماطْ !؟
وكيف سريركَ نارٌ
كجيد أبي لهبٍ
حين عذّبها بالسياطْ
وكيف يداكَ ووجهكَ

501لا زالتا تكبران
وتحترقان بخبث اليهود
وبعد القريبِ
وعُرْبِ القصور
عبيدِ البلاطْ

فلا تسألِ الله
لا تسأل الله ..
لا تُعرِ النائحين انتباها
وغضَّ عن الثأرِ طرفا صغيري
إذا ضاع ما بين قتلی
وحرقی
وغرقی
وصرعی ..

تفرّق دمّك بين القبائلْ
وأزهر بركاننا غضبا من سنابل
وفي كل سنبلةٍ جذوةٌ من غضبْ
وما عاد للشعب حين تحاصر من ألف قاتلْ
سوی أن يقاتلْ ..
سوی أن يقاتلْ !

اظهر المزيد

إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى