غير مصنف

الطهر يسفك فوق أعتاب السكون

بقلم: البروفيسور عبد الخالق العف

ياقوتة

نثرت نجيعا

في ثرى أرواحنا

 

فسرى لهيبا في الجنى

أعجلت آذار النوى

 

فملأت أسماع الربيع

بأغنيات من أنين الياسمين

في قبضة الحاخام صاحت

 

زهرة الحنون:

يا مسلمون

الطهر يسفك فوق أعتاب السكون

 

هل تسمعون؟

يامن تركتم عطرها بيد الخثون

هل تغضبون

 

الشهيدة ياسمين رشاد الزرو

أطلقت قوات الاحتلال النار عليها في مدينة الخليل و تركتها تنزف حتى الموت بتاريخ 14/2/2015

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى