دين ودنيامركز الاستشارات

ما هو القزعُ وما حُكمه ؟

أجاب عن التساؤل الأستاذ عبد الباري خلة رئيس لجنة الإفتاء في كلية الدعوة الإسلامية فرع الشمال والمحاضر بالكلية الجامعية .

ما هو القزعُ وما حُكمه ؟
” القزعُ هو حلقُ بعضِ الرأسِ، وتركُ بعضِه ، وهو أنواعٌ ، الأولُ : أنْ يُحلقَ غيرَ مُرتَّبٍ ، فيُحلقُ من الجانبِ الأيمنِ ، ومن الجانبِ الأيسرِ ، ومن الناصيةِ ، ومن القَفا [أي : يحلقُ أجزاءً متفرقةً من الرأسِ، ويتركُ باقِيه .

 والثاني : أنْ يَحلقَ وسطَه ، ويتركَ جانبَيهِ ، والثالثُ : أنْ يحلقَ جوانبَه، ويتركَ وسطَه ، أمّا النوعُ الرابعُ : أنْ يحلقَ الناصيةَ فقط، ويتركَ الباقي ” .

وقد نهَى النبي _صلى الله عليه وسلم_ عن القزعِ ؛ وروَى الإمامُ أحمد  عَنِ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (رَأَى صَبِيًّا قَدْ حُلِقَ بَعْضُ شَعَرِهِ وَتُرِكَ بَعْضُهُ ، فَنَهَى عَنْ ذَلِكَ ، وَقَالَ : ( احْلِقُوا كُلَّهُ أَوْ اتْرُكُوا كُلَّهُ ) صحّحه الألباني في “سلسلة الأحاديث الصحيحة” ، والنهيُ في هذه الأحاديثِ الواردةِ عن القزعِ ، محمولٌ على الكراهةِ لا التحريم .

فعلى هذا ، فالقزعُ مكروهٌ ، إلاّ إذا فعلَه صاحبُه على وجهِ التشبُهِ بالكفارِ أو الفُسّاقِ ، ففي هذه الحالِ يكونُ مُحرّماً لا مكروهاً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى