غير مصنف

طفلُكِ يحتاجُ أُمًّا سعيدةً؛ تَغمرُه فرحًا وحنانًا

تشعرُ بعضُ الأمهاتِ بالتوترِ وعدمِ الرضا عمّا يقدِّمْنَه لعائلاتِهنَّ، خصوصًا اللواتي يحرِصنَ على الكمالِ في كلِّ ما يقُمنَ به، ولو على حسابِ راحتِهنَّ الشخصيةِ. وقد يَشعُرنَ بالغبنِ إذا لم يتَّبعْ أفرادُ عائلتِهنَّ نمطَ العيشِ نفسِه، الأمرُ الذي قد ينعكسُ سلبًا على العلاقةِ بينَ الأمِّ والأبناءِ والزوجِ.
ينصحُ أخصائيو التربيةِ الأمَّ بعِدّةِ نصائحَ منها :
–     اقتنعي بأنكِ لستِ كاملةً،
ويُمكِنُك أنْ تكوني أُمّاً غريبةَ الأطوارِ، قليلةَ الصبرِ، كما يُمكنُك أيضًا تقديمُ عقاربِ الساعةِ كي يأوي أطفالُكِ إلى الفراشِ باكرًا، وتنعَمي ببعضِ الراحةِ والهدوءِ،
إذ ليس عليكِ القيامُ بكلِّ الأمورِ على أكملِ وجهٍ، فالأبناءُ لا يحتاجونَ أُمًّا كاملةً، بل جُلُّ ما يطلبونَه قوانينَ منزليةً معقولةً يُمكِنُهم الالتزامُ بها، والكثيرَ من الحنانِ والعواطفِ، وأُمًّا سعيدةً.
–    العَبي مع طفلِك! في كلَّ يومٍ
يحتاجُ إلى تمضيةِ بعضِ الوقتِ معكِ  في شكلٍ منتظمٍ… صحيحٌ أنه يصعبُ على الأمِّ مشاركتُه عالمَه الخياليَّ، خصوصًا إذا كانت مُنهَكةً بسببِ أعمالِها اليوميةِ، لكنّ الّلعبَ بالنسبةِ إلى الطفلِ أمر حَيويٌّ؛ لأنّ اللعبَ هو الوسيلةُ المِثاليةُ بالنسبةِ إلى الطفلِ للتعبيرِ عن مكنوناتِه، ومشاركتُه اللعبَ ترفعُ معنوياتَه، وتعزّزُ مشاعرَه، وتطوّرُ ذكاءَه؛
لذا من الضروري القيامُ بذلك يوميًا
–    اجعلي وقتَ العَشاءِ من أولوياتِك المُهمة، في التحدُّثِ إلى الأبناءِ والتواصلِ معهم، ومشاركتِهم آراءَهم، ومعرفةِ ما حصلَ معهم خلالَ النهارِ… هذا هو الأمرُ المُهمُّ.
وقد أثبتتْ الأبحاثُ التربويةُ أنّ الأطفالَ الذين اعتادوا تناولَ العَشاءِ مع أهلِهم_ حولَ المائدةِ كلَّ مساءٍ_ كان أداؤهم المَدرسيُّ جيدًا،
–    ذكّري نفسَك يوميًا بأنّ الوقتَ الذي تُمضيهِ مع أطفالِك ثمينٌ جدًا…
فالأمومةُ لا تنتهي؛ لكنّ مرحلةَ الطفولةِ تنتهي… لديكِ اليومَ طفلٌ رضيعٌ ،ولكنْ بعدَ سنواتٍ سوفَ تَسمعينَ هذا الطفلَ الصغيرَ يقولُ لك: “أصبحت كبيرًا الآن”. أيامُ الطفولةِ الساحرةِ تَمرُّ بسرعةٍ…
تذكَّري أنّ الأمومةَ ليست فقط تحمُّلَ الأعباءِ اليوميةِ؛ بل هي الاستمتاعُ بكلِّ لحظةٍ تَعيشينها مع أبنائكِ، لذا تَوقَّفي عن المبالغةِ في الانشغالِ بتطبيقِ قوانينِ المنزلِ.

اظهر المزيد

إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

Dumanbet giriş

- Grandbetting - Queenbet yeni giriş