غير مصنف

الإنسانيةُ و الإنسانُ

بقلم / عصام عبد الغني العامودي ..

إنّ المعنى الحقيقي للإنسانيةِ؛ لا يشعرُ به إلا الإنسانُ الحقيقي، ذلك الإنسانُ في كلّ شيءٍ ، في وَعيهِ و في تفكيرِه و في سلوكِه، و لو أنّ جانباً من تلك الجوانبِ لم يكنْ موجوداً؛ لكان ناقصاً في إنسانيتِه .

فالإنسانيةُ إدراكٌ و شعورٌ ينعكسُ على سلوكِ الفردِ و تفكيرهِ تُجاهَ الآخَرينَ، حيثُ إنّ الإنسانَ يتعاملُ مع المشكلاتِ من منظورٍ إنسانيٍّ بحتٍ، بعيداً عن تلك الشوائبِ التي جعلتْ الإنسانَ كومةً من الحقدِ المتحرّكِ؛ توَجِّهُه يَمنةً و يسرةً بحقدٍ أعمَى.

فتجدُه لا يرى إلا أبناءَ جنسِه، أو أبناءَ طبقتِه، أو أبناءَ دِينهِ ، و ما دونَهم تجِدُه يَتخذُ معاييرَ أخرى للتعاملِ معهم ، هنا يفقدُ هذا الكائنُ إنسانيتَه؛ لأنّ المبادئَ الإنسانيةَ لا تتجزأُ، و القانونَ الإنسانيَّ واحدٌ في جميعِ الحالاتِ، و في كلِّ الأوقاتِ …

 

 

اظهر المزيد

إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

Dumanbet giriş

- Grandbetting - Queenbet yeni giriş