الرئيسية » رمضانك معنا غير » تأخير الصوم لما بعد رمضان

تأخير الصوم لما بعد رمضان

أجاب عن التساؤل الدكتور “ماهر السوسي” أستاذُ الفِقهِ المقارنِ، المشارك بكليةِ الشريعةِ والقانونِ

ما حُكم تأخيرِ قضاءِ الصومِ إلى ما بعدَ رمضانَ القادم ؟

مَن أفطرً شيئاً من رمضانَ لِعُذرٍ من الأعذارِ؛ فإنه يجبُ عليه قضاءُ ما أفطرَه؛ متى استطاعَ ذلك، وقد حرَّمَ بعضُ العلماءِ تأخيرَ القضاءِ عن رمضانَ التالي.

وأوجَبوا على من يفعلُ ذلك كفارةً مع الصيامِ ، والبعضُ الآخَرُ كرِهوا تأخيرَ الصومِ، ولكنهم لم يُوجِبوا كفارةً مع التأخيرِ.

أي أنّ مَن لم تقضِ ما عليها من رمضانَ، حتى جاء رمضانٌ ثانٍ؛ فإنها تأثَمُ وتقضي بعدَ انقضاءِ رمضانَ الثاني دونَ كفارةٍ، وهذا ما نفتي به.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فاتَّخِذوهُ عَدُوّاً..!

بقلم: إيمان يونس الأسطل من الطبيعيِّ أنْ يختلفَ الزوجانِ بينَهما في بعضِ أمورِ الحياة، إنما ...