غير مصنف

نقطةُ الصفرِ

زالت حشرجةُ الصفرِ التي عاتبتُ العالمَ أجمعَ؛ أنّ ليس لها قيمةً .. حتى جاء المناضلُ  ليُعلمَ العالمَ معنى الصفرِ ذا القِيمِ، وليس فقط إفرادُه بالقِيمة،  ومن كلِّ زاويةٍ أرهبوكَ أرعبوكَ ..حتى دقّتَ أجراسُ الخطرِ في قلبك، فصرختَ “إيما إيما ” فتحياتي لذاك المغوارِ.. من جعلَ للصفرِ قيمةً ..

مشاركة الصديقة / شيماء ابو شقرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى