غير مصنف

بقعةُ ضوءٍ

بين قضبانِ اليأسِ، هناك فتحاتٌ تهيجُ بالأملِ ، وبين غيماتِ الإحباطِ، هناك بقعةُ ضوءٍ.. تَحملُني إلى عالمِ الأفراحِ خواطري، وأنا أسيرُ على بساطِ المطرِ، تتدفقُ بشعوري المرهَفِ … لي حلمٌ.. وأنا الواقعُ يا حُلمي … لي طموحٌ.. وأنا الطموحُ يا وطني … وإن اصطفّتْ جيوشُ الظلمِ المتظلّمةُ في ليلِها الدامسِ لتُعرقِلَ طريقي ، لأتخِذَنّ ثقتي باللهِ سيفاً.. وثقتي بنفسي خيلاً يحلِّقُ يَحملُني إلى عالمي الذي أستحقُّ ! أنا الطيفُ الذي سيبقى فكراً بعدَ موتي .. أنا النورسُ.. مَن ذا الذي لا يَعرفُني ؟ لم أُخلقْ عبثاً.. فأنا خليفةُ ربي على أرضي … أنا عبقٌ.. أنا نسيمٌ.. أنا روحٌ تتألقُ تحلّقُ لقِممِ الأعالي .. فانتظرني لحظةً بلحظةٍ يا زماني .. سأنقشُ آمالي.. سأُبدعُ طموحاتي .. فأنا ابنُ العربِ.. ابنُ أوطاني .

اظهر المزيد

إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

Dumanbet giriş

- Grandbetting - Queenbet yeni giriş