فتاوى

النذر لا يخرج إلا من بخيل

 

الثريا: خاص

 يجيب عن الفتوى  أ. يوسف فرحات رئيس قسم الوعظ والإرشاد في وزارة الأوقاف

النذر لا يخرج الا من بخيلفضيلة الشيخ الدّكتور: أودّ أن أعرف حكم النذر في الإسلام، وذلك كأن أقول: اللّهم إن شفيتني من مرضي فسأفعل كذا وكذا حمداً وشكراً لك.

عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه نهى عن النذر وقال: “إنه لا يأتي بخير وإنما يستخرج به من البخيل” متفق عليه.

وحديث أبي هريرة: “إن القدر يلقيه إلى النذر فيستخرج به من البخيل فيؤتي عليه ما لم يكن يؤتي عليه من قبل”، يلقيه القدر إلى النذر: يعني أنه لا يريد أن يخرج إلا بالنذر، ولهذا نهى عن النذر.

فالنذر أصله التزام ما هو مباح ليصبح بذلك واجباً، والوفاء بالنذر المعلق على شرط واجب إذا تحقق الشرط المعلق عليه، ولا تتحلل منه ما دمت قادراً عليه، فهو قد ألزم نفسه بذلك وعليه الوفاء، قال الله تعالى مادحاً المؤمنين الموفين بنذورهم: {يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْماً كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيراً} [الإنسان:7].

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Dumanbet giriş

- Grandbetting - Queenbet yeni giriş