الرئيسية » صحتك معنا » صحة الأسرة » الجلوكوما (المياه الزرقاء) اللص الصامت

الجلوكوما (المياه الزرقاء) اللص الصامت

الثريا: خاص

إعداد: د. محمد عبد العزيز الطرشاوي

استشاري جراحة وطب العيون، رئيس قسم البصريات الطبية – الجامعة الإسلامية غزة

ما هو مرض الجلوكوما؟
الجلوكوماالجلوكوما باليونانية تعني الشلالات الزرقاء ، وعلى الرغم أنه لا توجد مياه زرقاء في هذا المرض، إلا أن المريض قد يشاهد هالات ملونة زرقاء حول مصدر الضوء، ولعل هذا هو سبب تسمية المرض بالجلوكوما.

وتشتمل هذه الحالة على تلف العصب البصري الناجم عن ارتفاع الضغط داخل مقلة العين. ويتزايد الضغط حين تنسد المسام التي تسمح في حالتها الطبيعية بتصريف السائل من العين .

ويؤدي تلف العصب البصري إلى تراجع الرؤية بصورة بطيئة، وفي حال إهمال العلاج، من شأن الماء الأسود أن يسبب العمى .
وفي حالة الإصابة بالجلوكوما، يصاب نظام الصرف بالانسداد ويرتفع الضغط، مما يشكل ضغطاً على ورود الدم للعصب البصري، فإذا استمر الضغط ، تموت الألياف العصبية التي تحمل الرسائل البصرية فيبدأ البصر في التلاشي.

وقد يكون فقدان البصر كذلك بسبب انسداد الشعيرات الدموية المغذية لكل من الشبكية والعصب البصري . وأول ما يتأثر الألياف العصبية الموجودة بالحافة الخارجية، وهكذا يبدأ فقدان البصر بالرؤية الطرفية ثم يذوي تدريجياً إلى أن تموت الخلايا المغذية للرؤية المركزية.
ومن المهم معرفة أن التلف الذي تحدثه الجلوكوما لا يمكن إصلاحه، وهذا هو السبب الذي يجعل من تشخيص الحالة مبكراً أمراً مهماً .
وتتجه الجلوكوما نحو إصابة كبار السن، هذا الأمر غير واضح السبب إلى الآن، غير أن نظام الصرف بالعين يبدو أنه يصبح أقل فعالية مع التقدم في العمر (فتتضاعف تقريباً مخاطر الإصابة بالجلوكوما كل عشر سنوات بعد سن الخمسين) .
وهناك عامل وراثي يتحكم في جين معين يسبب بعض حالات جلوكوما الزاوية المفتوحة.

ما هي مخاطر الإصابة بالجلوكوما ؟
إن الخطر الذي يتهددك بالإصابة بالجلوكوما يتزايد إن كنت واقعاً ضمن واحدة من تلك الفئات الأكثر تعرضاً للخطر :
– مرة ونصف : الإفراط في تعاطي الكحوليات
– مرتان : مصاب بقصر نظر
– مرتان ونصف : مصاب بارتفاع في ضغط الدم
– مرتان ونصف : مريض بالسكر
– ثلاث مرات ونصف : لديك تاريخ عائلي من الإصابة بالجلوكوما
– أربع مرات ونصف : أصحاب البشرة السوداء

ما هي أعراض الجلوكوما؟
عادة لا يوجد أعراض للجلوكوما، فهي مرض صامت دون ألم. ويشعر المريض بضغط حول العيون، بسبب التوتر. ولا يستطيع الشخص العادي أن يقوم بفحص عيونه ذاتياً، وفي أغلب الأحيان يتم تشخيص الجلوكوما أولاً عن طريق اختبار ضغط العين أثناء فحص العين الروتيني، وعندما يكون الضغط أعلى من المدى الطبيعي يجب إجراء المزيد من الفحوص لتحديد أعراض الجلوكوما، وغالباً ما يشعر المريض بوهج إذا كان في الظلام لفترة زمنية طويلة على سبيل المثال في التلفزيون، ويشعر المريض بألم حاد واحمرار في الحالات المتقدمةِ، ويفقد المريض الرؤية الجانبية مما يسبب الارتطام بالأشخاص والأجسام.

هل الجلوكوما قابلة للعلاج؟
نعم يمكن السيطرة عليه، خصوصاً إذا تم اكتشافه مبكراً، ويمكن استعمال قطرة لتخفيض الضغط، أو تناول أدوية، أو القيام بعمل جراحة ليزر، أو جراحة لفتح ممر جديد لتصريف السائل من العين. بينما لا يمكن علاج الرؤية الجانبية إذا وصل المرض إلى تلك المرحلة، لذا فالعلاج السريع ضروري لتفادي الخسائر.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أطعمة تقيك أمراض الشتاء

في فصل الشتاء يحتاج الجسم إلى طاقة للمحافظة على درجة حرارة الجسم، كما يحتاج إلى ...