أمومة

نصائحُ للأمِّ للتعامُلِ مع طفلِها العنيفِ

تربيةُ الأطفالِ من المَهامِّ الصعبةِ؛ التي تقعُ على عاتقِ الوالدينِ، والعملِ على توفيرِ كافةِ الاحتياجاتِ والمتطلّباتِ اللازمةِ؛ ليعيشَ هؤلاءِ الأطفالُ حياةً كريمةً، وتهيئةُ الأجواءِ المناسبةِ لهم، وإبعادُهم عن الأجواءِ التي يسودُها القلقُ والتوترُ؛ حتى لا ينعكسَ سلباً على شخصيتِهم، وتوفيرُ الحبِّ والحنانِ لهم… الأخصائيةُ التربويةُ “فاطمة صُبح” تقدّمُ لنا نصائحَ لكيفيةِ التعاملِ مع الطفلِ العنيفِ .

  • عليكِ عزيزتي الأم إبعادُ طفلِك عن مشاهدةِ الأفلامِ والبرامجِ التلفزيونيةِ العنيفةِ؛ لأنه سوفَ يكتسبُ، ويقلّدُ كلَّ ما يَحدثُ في هذه الأفلامِ والبرامجِ من حركاتٍ وأفعالٍ عدوانيةٍ وعنيفةٍ.
  • راقبيهِ بطريقةٍ غيرِ مباشرةٍ باستمرارٍ؛ حتى تستطيعي تحديدَ التصرفاتِ العدوانيةِ، ومعرفةَ كيفيّةِ التعاملِ مع هذه التصرفاتِ.
  • يجبُ مساعدةُ الطفلِ على أنْ يُفرغَ الطاقاتِ السلبيةَ الموجودةَ داخلَه؛ عن طريقِ تشجيعِه على ممارسةِ التمارينِ الرياضيةِ.
  • تَواصلي مع طفلِك بالحديثِ…؛ حتى تزيدَ الثقةُ والترابطُ بينكما، وقومي بشرحِ الخطأِ الذي قامَ به؛ حتى لا يقومَ بالعملِ الذي قامَ به مرةً أخرى.
  • عندَ قيامِ الطفلِ بعملٍ جيّدٍ وصحيحٍ؛ تجبُ مكافأتُه؛ حتى يكونَ ذلكَ دعماً وتشجيعاً له على ما قامَ به، فهذه الطريقةُ تجعلُه يعتادُ الأعمالَ الجيدةَ.
  • يجبُ أنْ يشعرَ الطفلُ بالحبِّ والحنانِ من الأشخاصِ المحيطيَن به؛ وخاصّةً والدَيهِ؛ فهذه المشاعرُ تساعدُ الطفلَ على التخلصِ من أيِّ سلوكٍ عدوانيّ، وتُشعِرُه بالأمانِ والطمأنينةِ.
  • يجبُ تشجيعُ الطفلِ على ممارسةِ الهواياتِ المفضّلةِ لديهِ؛ كالرسمِ، والكتابةِ، والانشغالِ بالأشياءِ التي يحبُّها، وتخصيصُ وقتٍ كافٍ للعنايةِ بالطفلِ من قِبلِ والديهِ، وعدمُ إهمالِ الطفلِ.
اظهر المزيد

إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Dumanbet giriş

- Grandbetting - Queenbet yeni giriş