الرئيسية » صحتك معنا » صحة الأسرة » تبييضُ الأسنانِ لصحةِ وجمالِ مَظهرِكِ

تبييضُ الأسنانِ لصحةِ وجمالِ مَظهرِكِ

قد يصيبُ أسنانَكِ تغيُّرٌ ما في لونِها الطبيعي؛ نتيجةً لعواملَ مختلفةٍ تؤدّي إلى تصبُّغِها وتلوُّنِها؛ والذي قد يكونُ سببُه بعضَ الأغذيةِ والمشروباتِ التي تؤثّرُ على ذلكَ، بالإضافةِ إلى عواملِ الوراثةِ والبيئةِ، وتناوُلِ بعضِ أنواعِ الأدويةِ؛ وللتخلصِ من ذلكَ التصبُّغِ يلجأ الشخصُ لِما يُعرفُ بتبييضِ الأسنانِ. “السعادة” حاورتْ  د. “أشرف شامية” -عضوَ هيئةِ التدريسِ في كليةِ “حيدر عبد اللطيف” لطبِّ الفمِ والأسنانِ، جامعة الأزهر-، لمعرفةِ ماهيةِ هذه العمليةِ، وطرُقِ إتباعِها، والآثارِ الجانبيةِ لها.

نريدُ أنْ نُعرّفَ قُرّاءَ موقع الثريا الالكتروني ما هو تبييضُ الأسنانِ؟

هي عمليةٌ تتِمُّ في عيادةِ طبيبِ الأسنانِ، أو في منزلِ المريضِ؛ يتمُّ فيها إزالةُ التصبُّغاتِ الخارجيةِ والداخليةِ؛ وذلك عن طريقِ مادةٍ مُخصّصةٍ لذلكَ, وهي توجدُ في “هُلام أو جِل” خاصٍّ عندَ طبيبِ الأسنانِ.

هل يوجدُ طرُقٌ محدّدةٌ لتبييضِ الأسنانِ؟

هناكَ طريقتانِ أساسيتانِ لتبييضِ الأسنانِ؛ تتمثلانِ في، أولاً: التبييضُ السريعِ، ويتمُّ في عيادةِ الطبيبِ؛ ويُعدُّ أكثرَ فعاليةً وأمناً، خصوصاً من ناحيةِ أضرارِ اللثةِ، أو حساسيةِ الأسنانِ, والأهمُ من ذلكَ أنها تُعطي نتيجةً فعالةً جداً، وبمُدّةٍ قصيرةٍ جداً لا تتجاوزُ الأربعينَ دقيقةً، وهي تعطي أفضلَ النتائجِ بأقلِّ وقتٍ، وأقلِّ حساسيةً، ولا يوجدُ لها آثارٌ جانبيةٌ، وتتِمُ من خلالِ أجهزةٍ متطورةٍ، مِثلَ جهاز” zoom أو zoom(2)”، وهي متوافرةٌ في عياداتِ الأسنانِ.

والطريقةُ الثانيةُ التي تتمُّ في منزلِ المريضِ، وتحتَ إشرافِ الطبيبِ، والتي لا تُفضَّلُ عن الأُولى؛ بسببِ طولِ فترةِ التنفيذِ، حيثُ أنها قد تمتدُّ من (3- 6) أسابيعَ، بحيثُ يستخدم المريضُ “جِلّاً” خاصاً لتبييضِ الأسنانِ، ويقومُ المريضُ بتنفيذِه لفتراتٍ متكرّرةٍ منزلياً، والطريقةُ الأُولى أسلَمُ؛ لوجودِ تأثيراتٍ جانبيةٍ “للجِلِّ” المستخدَمِ في عمليةِ التبييضِ على لثّةِ المريضِ، وفي بعضِ الأحيانِ إذا لم يكُنْ المريضُ حريصاً ومتنبهاً لتعليماتِ الطبيبِ؛ قد يؤدّي إلى ظهورِ حساسيةٍ للأسنانِ أو نزفٍ للّثةِ.

هل يسبّبُ تبييضُ الأسنانِ آثاراً جانبيةً ؟

نُشرتْ بحوثٌ مستفيضةٌ في مجلّةِ الجمعيةِ الأمريكيةِ لطبِّ الأسنانِ؛ والتي أظهرتْ أنّ تبييضَ الأسنانِ هي عمليةٌ آمِنةٌ؛ وخاصةً تلك التي تتِمُّ في عيادةِ طبيبِ الأسنانِ، ويتمُّ فيها الاستغناءُ عن معجونِ التبييضِ المنزليّ_ الذي ذكرتُ سابقاً آثارَه الجانبيةَ_.

هل يستطيعُ أيُّ شخصٍ إجراءَ عمليةِ تبييضِ الأسنانِ؟

يستطيعُ أيُّ شخصٍ إجراءَ عمليةِ التبييضِ، ولكنْ يجبُ الانتباهُ لأفضليةِ عدمِ تطبيقِها عندَ الأعمارِ دونَ (21) سنةً؛ وذلك خوفاً من ارتفاعِ نسبةِ احتمالِ حدوثِ حساسيةٍ سنِّيةٍ تاليةٍ لعمليةِ التبييضِ.

على ماذا تعتمدُ نسبةُ نجاحِ التبييضِ ؟ وما العواملُ التي تَحولُ دونَ ذلك؟

 تتحقّقُ نسبةُ نجاحِ التبييضِ بدرجةٍ كبيرةٍ جداً عندَ البعضِ؛ ولكنْ يجبُ التنويهُ إلى أنّ نسبةَ نجاحِ التبييضِ، والوصولِ إلى درجةِ التبييضِ المطلوبةِ؛ يصعبُ أحياناً تطبيقُها عندَ البعضِ؛ وذلكَ لوجودِ العديدِ من الأسبابِ، مِثال الأشخاصِ المدخّنينَ بشدّةٍ ، أو الذين يشربونَ القهوةَ أو الشايَ بكثرةٍ؛ ولهذا يجبُ عليهم قَطعُ أو إيقافُ هذه العاداتِ خلالَ عمليةِ التبييضِ؛ وإلاّ ستتأثرُ عمليةُ التبييضِ بشكلٍ كبيرٍ، ويجبُ التنويهُ إلى أنّ أسنانَ الشبابِ تستجيبُ إلى التبييضِ أكثرَ من أسنانِ الكبارِ في السنِّ.  

كم من الوقتِ يستمرُّ تأثيرُ تبييضِ الأسنانِ؟

 يمكِنُ القولُ أنّ عمليةَ تبييضِ الأسنانِ؛ قد تستمرُّ ما بينَ سنتينِ إلى خمسِ سنواتٍ, وللحفاظِ على عمليةِ التبييضِ لمدّةٍ طويلةٍ؛ يُنصَحُ بالامتناعِ عن التدخينِ بالنسبةِ للمدخّنينِ، وعدمِ الإكثارِ من تناولِ القهوةِ والشاي.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نصائح للتخلص من التعب والإرهاق؟!

تصاب أجسامنا بالتعب والارهاق نتيجة ضغوط الحياة اليومية وقلة النوم وارتفاع درجات الحرارة خصوصا في ...