الرئيسية » تكنولوجيا » سبعة أفكار في تطوير ملفك الشخصي على انستجرام ندعوك للحرص على تطبيقها!

سبعة أفكار في تطوير ملفك الشخصي على انستجرام ندعوك للحرص على تطبيقها!

الثريا _وكالات

لاحظت من قبل أن هناك بعض الحسابات على انستجرام هي للمتابعة فقط؟ أليس كذلك؟

هنالك الكثير من التكتيكات التي يجب أن تقوم بها ليلاحظ الجمهور حسابك ويتفاعل معه، وأبرزها هو ما يتعلق بملف الحساب الشخصي الخاص بك، وهو ما سوف يمكّنك من زيادة سطوع نجمك مع كل يوم.

تطوير ملفك الشخصي على انستجرام أمر حاسم في شهرتك وزيادة متابعيك وتفضيلهم لك.

نحن نتحدث من واقع تجربتنا وملاحظتنا لأهمية هذا الأمر، ولابد أن تدرك أن هناك أشياء يمكنك القيام بها لخلق الرغبة في المتابعة والمشاهدة لدى الآخرين ، بالتأكيد سمعت عن “الحب من النظرة الأولى” ، أنت تعرف ما يقولونه عن الانطباعات الأولى ، أليس كذلك؟ هذا صحيح في الحياة وعلى الانترنت.

الفكرة الأولى: استخدم صورتك الشخصية الحقيقية

هكذا سوف يشاهدك الجمهور، صورتك هي اول ما ستقع اعينهم عليها ، عند مشاركة صورة أو إجراء تعليق أو الظهور في الإشعارات أو عندما يقوم شخص ما بفحص ملف التعريف الخاص بك، هذا ما يمكن أن يجده.

لذا، هل ينبغي عليك استخدام شعارك أو صورتك الخاصة التي لا تقاوم؟ كل ذلك يعود إلى أي صورة هي الأكثر تميزًا كعلامة تجارية!

“الناس تحب العفوية، تميل الى الشعور بالعواطف الانسانية من خلال تعابير الوجه والمشاعر التي يعبر عنها .. لا تنسى ذلك” ،إذا كانت علامتك التجارية هي أنت ، هل أنت مرح أم صاخب قليلاً؟

أم تود أن ينظر الجمهور الى صورتك على أنها لشخص او حساب جدير بالثقة والجدية؟ مهما كان الانطباع الذي تود ايصاله، تحتاج صورة انستجرام الخاصة بك أن تكون حيوية. ضمّن ذلك في صورة صغيرة واحدة، واضحة وغير مضغوطة.

الفكرة الثانية: اختر اسم مستخدم قابل للتحديد ومميز لدى الجمهور

اسم المستخدم الخاص بك هو “مفتاح” صغير من كلمة واحدة يخدم كعنوان URL في انستجرام الخاص بك.

لديك الفرصة لاستخدام ما يصل إلى 30 حرفًا (بدون رموز أو مسافات)، وهو أيضًا الاسم الذي سوف يستخدمه الأشخاص عندما يذكرونك في تعليق، لذا حاول أن تجعله لا يُنسى. إنه معرّف وعنوان انستجرام الخاص بك.

إذا كان لديك حساب انستجرام مثبت بالفعل وترغب في تغيير اسم المستخدم الخاص بك، فكر مليًا في هذا الأمر – ستحتاج إلى إجراء تغييرات على أي مكان قمت باستعمال اسم المستخدم هذا في وقت مضى – مشاركات ضيوف المدونة ، بطاقات العمل ، إلخ .

الفكرة الثالثة : اختيار اسم انستجرام قابل للبحث، ذو مغزى

اسمك في انستجرام هو اسم الشهرة الذي سوف يلقبك به الجمهور، من ناحية أخرى، هو اسم العرض الخاص بك ضمن ملفك الشخصي.

حاول ان تجعل اسمك ثابت على انستجرام ولا تغيره باستمرار، ولكن ان تطلب الامر تطويره، فلا تتردد.

الفكرة الرابعة: اجعل سيرتك الذاتية (bio) على انستجرام يبدو و كأنه مهم

يتاح لك الحصول على كتابة 150 حرفًا هنا، لذا اجعلها مهمة! أخبر الناس بما تقوم به، ومن أنت، وماذا يمكن أن يتوقعوا رؤيته من يوميات النشر في حسابك على انستجرام.

الفكرة الخامسة: اختر فئة العمل

على الرغم من أن ذلك قد لا يبدو رائعًا، إلا أن إضافة فئة العمل إلى حساب نشاطك التجاري يسمح لك بإخبار المشاهدين بمزيد من المعلومات عنك (“مهندس حاسوب” أو “أنا أعمل في مطعم محلي”) دون تسمية دقيقة لمكان العمل.

ستحتاج إلى تعيين هذه المعلومات من الجوّال، وليس على سطح المكتب.

الفكرة السادسة: اضبط خيارات الاتصال الخاصة بك على انستجرام

سهِّل على الأشخاص الاتصال بك مباشرةً عن طريق إضافة خيارات الاتصال إلى ملفك الشخصي على انستجرام.

هذه خطوة مهمة في تطوير ملفك الشخصي على انستجرام ، ولكن الكثير يهملها!

باستخدام حساب النشاط تجاري، يمكنك إضافة عنوان بريد إلكتروني الذي سيوجه الناس إليك عند النقر على البريد الإلكتروني ومعرفة رقم هاتف للاتصال والموقع الفعلي. لا تترك أي خيار يمكن ان يفيدك.

مرة أخرى، ستحتاج إلى تعيين هذا من هاتفك أو جهازك اللوحي. خيارات الاتصال على انستجرام غير مرئية أو قابلة للتحرير من سطح المكتب.

الفكرة السابعة: قم بإعداد رابط خاص بك على انستجرام

معظم مستخدمي انستجرام لديهم رابط واحد الوحيد في سيرتهم الذاتية. تأكد من أنه يمكن تتبعه، وان لم تفعل فسوف يتم تصنيف حركة الإحالة في انستجرام على أنها “مباشرة” في تحليلات Google .

نصيحة احترافية: عند استخدام رابط بسيط، يمكنك تخصيصه لتوضيح مكانه.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جدل عالمي بشأن “مرض” ألعاب الفيديو

تأسر ألعاب الفيديو الألباب لكن هل تنم ممارستها بإفراط عن حالة مرضية؟.. يحاول صناع ألعاب الفيديو الحيلولة دون أن يصبح "الاضطراب الناجم عن اللعب" مرضا معترفا به رسميا..