الرئيسية » غير مصنف » المَعارضُ الخيريةُ واجهةُ الشبابِ لتسويقِ منتجاتِهم

المَعارضُ الخيريةُ واجهةُ الشبابِ لتسويقِ منتجاتِهم

مشاركاتٌ شبابيةٌ هل تجني ثمارَها

في ظِلِّ الحصارِ المفروضِ على قطاعِ غزة؛ وصعوبةِ استئجارِ محلاتٍ تجاريةٍ؛ اتّبَعَ معظمُ الرياديينَ وأصحابِ المشاريعِ الصغيرةِ طرُقَ التسويقِ عبرَ مواقعِ التواصلِ الاجتماعي، للتخفيفِ من حدّةِ البطالةِ، وإيجادِ فُرصِ عملٍ؛ لكنّ هذه الطرُقَ فائدتُها قليلةٌ جداً؛ لعدمِ تصديقِ الزبائنِ لمنتجاتِهم_ وهذه طبيعةٌ بشريةٌ_ لذلك كانت المعارضُ فرصةً لهم ؛ لترويجِ منتجاتِهم ؛ وإظهارِ إبداعاتِهم للناسِ على أرضِ الواقعِ .

“السعادة”  تجوّلتْ بينَ الشبابِ؛ وتحدّثتْ إليهم لرصدِ أرائهم؛ فمِن خلالِ مشاركاتِهم  في المعارضِ الخيريةِ، ومدَى مساهمتِها لدعمِ قدراتِ الشبابِ، وتسويقِ منتجاتِهم؛ أَم أنها تستنزفُ أوقاتَهم وتضيِّعُها.. وقد اجتمعتْ الآراءُ بأنّ المعارضَ تفيدُهم وتدعمُ قدراتِهم في التسويقِ لمنتجاتِهم من خلالِ عرضِها أمامَ الناسِ .

تؤكّدُ مصداقيتَها

الشابّة “هِبة دلول” إحدى المشاركينَ في المعارضِ بمشروعٍ تجميلي؛ تهدفُ إلى الخروجِ من المَللِ والفراغِ، وكسرِ حواجزِ الروتينِ، ثُم التعرّفِ على السوقِ واحتياجاتِه، وكسبِ أكبرِ مساحةٍ من الجمهورِ فتقول:” اكتسبتُ فائدةً كبيرةً بالتعرّفِ على قاعدةٍ جماهيريةٍ عريضةٍ ومتنوّعةِ، والانخراطِ في الميدانِ بدَلاً من الاستسلامِ للبطالةِ، ثُم إثباتُ النفسِ وخوضُ تجربةٍ من أجلِ الحصولِ على فرصةٍ للعملِ؛ حتى لو كانت في غيرِ تخصُّصي، كما اكتسبتُ مهاراتٍ جديدةً”.

تضيف:” هذه المعارضُ تساعدُ في قياسِ الجمهورِ المشارِكِ، ومعرفةِ مدى إقبالهم عليها، فمن خلالِ المعارضِ تمَّ التسويقُ للمنتَجاتِ التي تنتجُها بأعشابٍ طبيعيةٍ، وشرحُ  كيفيةِ استعمالِ هذه المنتجاتِ، وليس من الضروري أنْ تشتريَ الزبائنُ أثناءَ المعرضِ، فمن الممكنِ أنْ تشتريَ بعدَ ذلكَ  أون لاين.

يرى “خميس حمدان” _والذي شاركَ بزاويةٍ للمشغولاتِ الفنيةِ اليدويةِ_  أنّ المشارَكةَ بالمعارضِ مفيدةٌ على جميعِ الأصعدةِ، للشركاتِ الكبيرةِ والمموّلةِ؛ تأخذُ نصيبَها من الشهرةِ، والشركاتُ والمشاريعُ الصغيرةُ تَعُدُّ هذه المعارضَ كنافذةٍ للمجتمعِ.

وعلى صعيدِنا الشخصي من الناحيةِ الماديةِ والفائدةِ الأكبرِ؛ هي من خلالِ التجربةِ الاجتماعيةِ والاختلاطِ مع الناسِ بشكلٍ مباشرٍ بدونِ وسائطِ التواصلِ الاجتماعي، حيثُ الزائرين للمعارضِ أصبحوا زبائنَ دائمينَ لدَينا .

عاملٌ للتسويقِ

يَعُدُّ “حماد عاشور”  المعارضَ أحدَ عواملِ التسويقِ المهمةِ للمنتجاتِ التي يقومُ بتصميمِها؛ حيثُ تترسخُ العلامةُ التجاريةُ في ذهنِ المستهلكِ؛ ويرجعُ لها متى أرادَ أو فكّرَ في اقتنائها أو شرائها كهديةٍ لشخصٍ ما ..

ويشرحُ تجربتَه التي يَعُدُّها ناجحةً من حيثُ تُمكِّنُ الجمهورَ في التعرفِ على المنتجِ، وتكوينِ فكرةٍ جميلةٍ عنه، وعن مدَى دقّةِ وإتقانِ العملِ، فالنجاحُ في المعرضِ غيرُ مرتبطٍ بكميةِ المبيعاتِ أو الدخلِ المالي؛  بقَدْر ما يرتبطُ بإيصالِ الفكرةِ وتسويقِ المنتجِ؛ وذلك النجاحُ سوفَ تُحصدُ ثمارُه على المدَى البعيدِ؛ حيثُ الرغبةُ الجامحةُ والإصرارُ على الابتكارِ والتطويرِ، بالإضافةِ إلى تكوينِ العلاقاتِ الجديدةِ مع أصحابِ المحالِ التجاريةِ، وبعضِ المسئولينَ والقائمينَ على المعارضِ، الذين ساهموا في التحفيزِ على الاستمراريةِ من خلالِ تبادلِ الأفكارِ والتشجيعِ الدائم .

تُوافِقُه الرأيَّ “نداء برغوت” صاحبةُ مشروعِ  “فنون كنعان”؛ بأنّ المعارضَ تفيدُ من خلالِ إنشاءِ تسويقٍ وتَواصُلٍ مع الناسِ، وتشبيكِ العملِ من خلالِ الاحتكاكِ مع الجمهورِ، وتعريفِه بالمنتَجِ، وطلبِ المنتجاتِ من الريادي بعدَ ذلكَ تَعرِفُه الناسُ. أون لاين .

تَدعمُ الريادي

ومن جانبِه تتحدثُ سفيرةُ ريادياتِ الأعمالِ، ومديرُ معرضِ مَرايا فلسطينية “هبة الهندي” تقولُ :” المعارضُ التي تقامُ تدعمُ المصداقيةَ والجدّيةَ بين المستهلِكِ والريادي،  فبعضُ الناسِ تخافُ أنْ تتعاملَ مع الرياديينَ؛  لعدمِ وجودِ الثقةِ العاليةِ في خامةِ المنتَجاتِ؛ لذلك يلجأُ الريادي إلى المعارضِ لِعَرضِ منتجاتِه للجمهورِ؛ وهذا ما يعطيهِ قيمةً شرائيةً أكبرَ “.

تضيف :” يستفيدُ الريادي من المعارضِ؛ من خلالِ رؤيةِ الجمهورِ لمنتَجهِ وجهاً لوجهٍ، والترابطِ والتشابكِ مع أشخاصٍ متخصِّصينَ، ودعمِه وتمكينِه وإظهارِه بصورةٍ متكاملةٍ، وإبرازِ منتجاتِه، والعملِ على تصديرِ منتجاتِه، وإتاحةِ الفُرصِ لتصديرِ المنتجاتِ لأمريكا والجزائرِ وبعضِ الدولِ الأجنبيةِ الأخرى؛ وهذا يعني أنّ  الكثيرَ من الأشخاصِ تحقّقتْ أهدافُهم من خلالِ  المعارضِ، وهناك مَن أصبحتْ لهم ميزانيةً من تلكَ المشاريعِ، وازدادتْ بعَرضِها في المعارضِ “.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نصائحُ جماليةٌ لِما بعدَ الثلاثين!

يختلفُ جسمُكِ وشعرَكِ وبشرتَكِ بعدَ سنِّ الثلاثينَ؛ لذلك يتوجّبُ عليكِ الاهتمامُ والعنايةُ الكافيةُ  بجمالِك في ...