الرئيسية » مركز الاستشارات » فتاوى » حُكم الألعابِ الالكترونية، “كالشدّة والبلياردو وغيرِها الكثير “؟

حُكم الألعابِ الالكترونية، “كالشدّة والبلياردو وغيرِها الكثير “؟

الأصلُ في حكمِ الألعابِ الحِلُّ؛ لأنَّ القاعدةَ الشرعية تقولُ: إنَّ الأصلَ في الأشياءِ الحِلُّ حتى يرِدَ دليلُ التحريم؛ ولا يُعلَمُ دليلٌ في حرمةِ الشدّة؛ إلاّ ما قيلَ إنها هي النردُ الذي وردَ النهي عنه، وهذا الكلامُ غيرُ مسلّم… فالشدّةُ لعبةٌ غيرُ النردِ، وكذلك البلياردو، فهي لعبةٌ لم تكنْ معروفةً زمنَ التشريع، فتبقى هذه الألعابُ على الأصلِ (الحِل) بضوابطَ عامة، مِثلَ ألاّ تكونَ مُلهيةً عن الواجباتِ كالصلاةِ، وألاّ تكونَ سببًا في ضياعِ حقوقِ آخَرين كالأهل، وألا تتسببَ في الخلافِ والنزاع، وألاّ تكونَ عن قمارٍ، وألا تكثُرَ بحيث يُنسبُ فاعلُها للسفَه، وقلّةِ العقل.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حُكم الارتباطِ بفتاةٍ من أجلِ مالِها ووظيفتِها فقط

فلا مانعَ من أنْ يتزوجَ الرجلُ المرأة للسببِ المذكور، ولكنْ لا ينبغي أنْ يكونَ هو السببُ الأول والأخيرُ، بل يحرصُ على أنْ تكونَ إضافةً إلى ذلك صاحبةَ دينٍ وخلقٍ، كما جاء في الحديثِ النبوي الشريف.