الرئيسية » صحتك معنا » صحة الأسرة » الغدّةُ الدرقيةُ وكيفيةُ التعاملِ مع آلامِ العضلاتِ والمفاصل.

الغدّةُ الدرقيةُ وكيفيةُ التعاملِ مع آلامِ العضلاتِ والمفاصل.

دكتور :محمود الأغا تخصُّص غُدد وأوعية دموية

 الغدّةُ الدرقيةُ وفرْطُ نشاطِها يُمكنُ أنْ تتسببا في أعراضٍ تتعلقُ بالمفاصلِ أو العضلاتِ، والمعروفُ أنّ كلاً من الغدةِ الدرقيةِ، وفرطَ نشاطِها يسبّبُ فيما يُطلقُ عليه باعتلالِ العضلاتِ؛ وهو مصطلحٌ طبيٌّ يشيرُ إلى الأمراضِ التي تؤثرُ على الهيكلِ العظمي. والعضلاتُ الهيكلية هي العضلاتُ التي تتصلُ بالعظامِ؛ كالعضلاتِ التي توجدُ في الجزء العلوي من الذراعِ، أو عضلات الفخذ، وتعدُّ هذه العضلاتُ هي الأقربُ إلى مركزِ الجسمِ، مثل عضلاتِ الفخذ او الكتفِ.

وينجمُ اعتلالُ العضلاتِ عن التهابٍ أو خللٍ في التمثيلِ الغذائي؛ مثلَ أمراضٍ تتعلقُ بالمناعة الذاتية للغدة الدرقية، وخلايا الدم البيضاء التي قد تهاجم اجزاء من العضلات والاوعية الدموية المحيطة بها، او مستويات غير طبيعية من بعض المواد الكيميائية الحيوية التي تتراكم في العضلات في نهاية المطاف؛ ما يؤدي إلى حدوث ضعف أو ألم.

 

علاقـــــة آلام العضــــلاتِ والمفاصـــــلِ بالغــــــدّة الدرقيـــــــة:

يمكنُ أنْ تؤدّي الغدة الدرقية إلى وجودِ أعراض مشتركة بين العضلاتِ والمفاصلِ، ومن بين الأعراضِ الأكثرِ شيوعا، توَرُّم العضلاتِ التي تضغطُ على الأعصاب، فمن بعض المشاكلِ يُمكنها أنْ تشملَ :

–        ضعفٌ عام في العضلاتِ، وألمٌ يصاحبُه تشنُّجات.

–        ألمٌ يصيبُ المفاصلَ وصلبةٌ، والمعروف باعتلالِ المفاصلِ.

–        التهابُ الأوتارِ في الذراعينِ والساقين.

–        متلازمة النفقِ الرسغي؛ والذي يصاحبُه ألمٌ ووخزٌ وضعفٌ في اليدِ والأصابع أو الساعد. ويعود ذلك إلى تورّم الأغشيةِ التي تسببُ ضغطاً على العصَبِ في الساعد.

–        تشنّج الكتفين.

 

آلامُ المفاصـــلِ والعضـــلاتِ؛ وعلاقتــُــه بفـَـــرطِ نشـــاطِ الغـُـــدة الدرقيــــة:

عند الإصابة بفرطِ نشاطِ الغدّة الدرقية؛ أو ما يُعرف بمرض “جريف”؛ يمكنُ الشعورُ بضعفِ في العضلاتِ، والتعبِ الشديدِ والذي يُعرف بالاعتلال العضلي، بعضُ الناس الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية؛ يفقدونَ القوة؛ وهي العملية التي يُمكن انْ يشارَ إليها بتلفِ العضلاتِ، وبعضُ الأعراض الشائعةِ التي يسبّبُها تلفُ العضلات:

–        صعوبة صعود السلالم او الدرج.

–        صعوبة مسك او حمل الاشياء باليد.

–        صعوبة رفع اليد الى الرأس.

وفي بعض الحالات فان العضلات المتأثرة قد تشمل تلك العضلات التي تساعد على ابتلاع الطعام لذلك فقد تواجه صعوبة في الابتلاع . وفـــــي حــــــال لــــــم يــــــزل الألـــــــم عادة ما يكون اسوا هذه الاعراض والظروف هو عدم استخدام الحل المناسب لعلاج الغدة الدرقية. وفي حال ان ألم العضلات والمفاصل لم يزول او يتلاشى مع استخدام العلاج المناسب، فهنا سيتوجب طرح العديد من الاسئلة:

– إذا كنت تعاني من مشاكل في الغدة الدرقية فهل تحصل على العلاج المناسب والكافي؟ بعبارة اخرى يمكنك ان تكون بحاجة الى علاج آلام المفاصل والعضلات.

– إذا كنت تتلقى علاجا للغدة الدرقية وما زلت تعاني من مشاكل في المفاصل والعضلات هل قمت بالرجوع او استشارة طبيب الروماتيزم للحصول على التقييم والعلاج المناسب؟ طبيب الروماتيزم يمكن ان يقدم تقييما أكثر دقة لالتهاب المفاصل والام العضلات الليفية.

– هل فكرت في العلاجات البديلة؟ بعض المرضى ممن يعانون من آلام مزمنة في المفاصل والعضلات التي تتعلق بمشاكل الغدة الدرقية، تم تماثلهم للشفاء لاستخدام علاجات بديلة مثل التدليك والوخز بالإبر والعلاج الليفي العضلي. وقد وجد الباحثون في المعهد القومي التابع للمعهد الوطني لالتهاب المفاصل والعضلات والعظام والامراض الجلدية ان الجلوكوز آمين وشوندروتن قد يكون له فعالية ضد اعراض هشاشة العظام.

 

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دهونٌ ضارة يُخزنها جسمُك.. تخلّصي منها بهذه الطرُق

هل تعانينَ من عدمِ تناسقِ جسمكِ بسببِ الدهونِ المتراكمة؟ تتنوعُ الدهونُ في الجسم، وتنقسمُ إلى ...