الرئيسية » الدين والحياة » اسأل ونحن نجيبك » والدي لا يسألُ.. ولا يهتمُ بنا!

والدي لا يسألُ.. ولا يهتمُ بنا!

أنا فتاةٌ أبلغُ من العمرِ عشرينَ عاماً؛ أعاني من تصرفاتِ والدي السيئةِ!  فكلُّ ما يهمُّه عملُه والخروجُ مع أصدقائه! ولا يتعرفُ على البيتِ! ولا يجلسُ معنا! ولا يعرفُ شيئاً عن إخوتي الشبابِ! وهم في مرحلةٍ حسّاسةٍ، وعندما تتحدثُ معه والدتي في أمورِنا؛ يكونُ ردُّه  “تصرَّفي كما تشائين”! وكثيراً ما ينشأُ بينَهما مشاكلُ بسببِ إهمالِه، وعدمِ سؤالِه عمّا يفعلُ إخوتي! الأمرُ الذي جعلني أخافُ على مستقبلِ إخوتي ؟

عزيزتي صاحبة المشكلة:

      كثيرٌ من المشاكلِ الأُسريةِ تنجمُ عن إهمالِ الأبِ أو الأمِّ عن متابعةِ الأبناءِ ورعايتِهم، أو الانشغالِ عن الأسرةِ، وهذا يرجعُ إلى ترتيبِ الأولوياتِ داخلَ الأسرةِ، فهناك من يقضي وقتاً كبيراً في عملِه؛ وهذا يكونُ على حسابِ أسرتِه، وهناك من يقضي وقتاً كبيراً مع أصدقائه، وأيضاً يكونُ هذا على حسابِ أسرتِه، والأفضلُ هو التوازنُ بينَ الأسرةِ والعملِ والأصدقاءِ، وتكونُ الأولويةُ دائماً لصالحِ الأُسرةِ والأبناءِ؛ عدا ذلك يكونُ هناك خلَلٌ يجبُ البحثُ في أسبابِه؛ حتى نتمكنَ من اقتراحِ الحلولِ المناسبةِ له، وقد يكونُ الهروبُ من المنزلِ، وقضاءُ وقتٍ أكبرَ خارجَه ناتجاً عن عدمِ توفُرِ الراحةِ داخلَه؛ لذلك يتعمّدُ الأبُ الخروجَ باستمرارٍ؛ لتَجنُّبِ المصادماتِ والمشاكلِ مع الأمِّ بالتحديدِ، أو هروباً من التزاماتٍ لا يستطيعُ تقديمَها للأُسرةِ؛ وهنا يلعبُ الدورُ الاقتصاديّ دوراً مُهماً في تلبيةِ الاحتياجاتِ اللازمةِ للأسرةِ؛ لذا يجبُ البحثُ جيداً عن سببِ الخروجِ المستمرِ، ومحاولةُ التخفيفِ من الأعباءِ قدْرَ المستطاعِ في جميعِ الأحوالِ، ويجبُ أنْ يدركَ الأبُ أنّ تربيةَ الأبناءِ أمانةٌ، والاهتمامَ بهم رسالةٌ ساميةٌ يجبُ الحرصُ على تأديتِها، كما يجبُ على الأبِ أنْ يساهمَ  في خَلقِ جوٍّ من الأُلفةِ بينَ أفرادِ الأُسرةِ، وطرحِ جميعِ المواضيعِ بشفافيةٍ، ومشاركةِ الجميعِ في وضعِ الاقتراحاتِ والحلولِ للمشاكلِ التي تواجِهُ الأُسرةَ، حتى لا ينعكسَ سلباً على سلوكِ الأبناءِ، وتنجوَ الأسرةُ إلى برِّ الأمانِ. 

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ضوابطُ الاختلاط

أنا امرأةٌ عاملةٌ بمكانٍ مختلَطٍ، يوجدُ به رجالٌ، أريدُ أنْ أعرفَ ما هي ضوابطُ الاختلاط ...