الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات » تهيئة الطفل للذهاب للمدرسة والروضة

تهيئة الطفل للذهاب للمدرسة والروضة

السمتشارة الاسرية: سناء عيسى


يحتاج الطفل إلى تهيئة عند الانتقال من أي مرحلة لأخرى ليشعر بالأمان وليستطيع تقبل المرحلة الجديدة.. وبالعادة عند بدء العام الدراسي الجديد يحرص الأهل على تهيئة الطفل جسديا كتعويده على النوم المبكر وماديا كتجهيز احتياجات المدرسة من قرطاسية وملابس وغيره ولكن هل يتم تهيئة الطفل نفسيا للبدء بهذه المرحلة الجديدة؟!

هدف التهيئة النفسية هو معرفة الطفل لما هو متوقع منه في المدرسة وماذا يتوقع من المدرسة ومعرفة نقاط قوته وما هو هدفه وما يرغب بتحقيقه

👌أفكار تساعدك للتهيئة النفسية:
✅أخذ الطفل إلى المدرسة قبل بدء العام الدراسي مع تعريفه على المكان جيدا وعلى معلمته وفصله 
✅اجري حوار مع الطفل عن توقعاته وعن أفكاره عن المدرسة واتحدث عن السلبيات والايجابيات بشكل واقعي مع الطفل مثل وجود أصدقاء وأنشطة رياضية وفي نفس الوقت وجود أطفال متنمرين أو مهام يتم طلبها منه وقد لا يرغب بعملها بالطبع بدون اشعاره بالخوف. 
وأفضل طريقة لإجراء حوار إيجابي هي استخدام مهارة الأسئلة وتكون صياغة الأسئلة حسب عمر الطفل بحيث تحفز هذه الأسئلة التفكير والتحليل وتتيح المجال للنقاش ونبتعد تمام البعد عن النصائح لأن الطفل سيمل وينساها

ونبدأ بعمر الروضة: ممكن استخدم الاسئلة التالية
1- الأم :ماذا تتوقع أن تفعل في الروضة؟ 
الطفل: سألعب بالألعاب
الأم: أنت متشوق للعب بالألعاب.. لكن هل تتوقع أنك ستلعب من بداية اليوم أو طوال الوقت؟
2- عندما ترغب باستخدام الحمام ماذا ستفعل؟
3- وقت الغذاء ماذا تتوقع أن يحدث؟
4- ماذا تتوقع من المعلمة؟

الصف الأول:
إذا كان لديه تجارب سابقة نتحدث معه عن تجاربه نتعرف إلى أفكاره ومخاوفه .
1- كيف تتوقع أن تكون المدرسة الجديدة؟
2- هل تتوقع أن يكون الواجبات أكتر من واجبات الروضة أو أقل؟
3- كيف تشعر لوجود صديقك فلان معك في نفس الصف؟
نكرر الحديث والحوار معه فيما يخص تجاربه السلبية ولا نستعجل النتائج في كل مرة يحدثنا عنها

المرحلة الاعدادية: يكون نظام الأسئلة مختلف فسنتحدث معه عن نقاط قوته (مع شرح له ماذا نعني بنقاط القوة) وهذا حتى نلفت نظره إلى نقاط قوته ومميزاته بحيث يبدأ المرحلة الجديدة وهو واثق بنفسه ومتغلب على التوتر الذي يكون سببه الرئيسي تفكير المراهق في كل شيء حوله من أصدقاء معلمين صف وغيره كل شيء ما عدا نفسه 
1- ماهي مميزاتك؟
2-في أول يوم يكون الكل متحمس ما أكثر شيء مهم بالنسبة لك أو يثير حماسك؟
3- ما هو أكثر شيء تحبه في نفسك؟
4- ماذا يلفت نظرك في الشخص ليكون صديقك؟
5- ما هو لونك المفضل؟ أين تحب أن تجلس بالصف؟
من المهم ايضا في جميع المراحل :
✅التواصل مع مشاعره لمعرفة إذا كان يشعر بالقلق ، الخوف ، أو غيره وتقبل هذه المشاعر وعدم الخوف منها فأنت تستطيعي مساعدة الطفل عن طريق مراعاة المشاعر 
✅ تحديد هل لديه قلق انفصال عن الأم أو لديه الاستعداد لترك امه لساعات. وطمأنته مثلا: عن طريق التعبير عن مدى اشتياقك له في غيابه وانك ستنتظرينه يوميا 
✅ الذهاب مع طفلك في عمر الروضة إلى الروضة في أول الأيام الدراسية سيكون مفيدا لعمل تهيئة نفسيه للطفل والبقاء معه لبعض الوقت والمغادرة عندما أشعر أن طفلي مستعد لمغادرتي
✅ نهيئ الطفل بشكل عام مع طمأنته بأنه يستطيع الرجوع إلى الأهل في كل موقف وفي كل يوم فنحن سنكون هنا دائما من أجلك.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لوم وعقاب الأطفال يدمر ذكاءهم..!

بقلم: هلا كيالي( من موقع الباحثة مها شحادة مؤلفة منهاج تفكر مع أنوس) ماذا يحدث ...