صديق ابني يتحكم به..


📌سؤال 1 : ابني محمد 7 سنوات يحب أصدقاءه كثيرا وهناك صديق معين متعلق به كثيرا وكل المعلمات بشكون من ابني لأنه متعلق بصديقه كثيرا حتی داخل الصف دائما عينه عليه، و صديقه يستغل هذا الحب ويلقي الأوامر على ابني ودائما يختار الصديق لعبة ويقسم الأدوار واذا اعترض ابني أخرجه من اللعبة فيرجع ويرضی
باختصار كيف يتخلص ابني من تحكم صديقه به ؟؟؟
المعلمات يقلن عن صديقه كأنه ساحر

جاوب على السؤال المستشارة الاسرية: سناء عيسى.

🔑الإجابة: ربما يحدث هذا لأنه وحيد فهو بالتالي يكره هذا الشعور وهو شعور الخوف من فقد صديقه وبقاؤه وحيدا وهذا شعور طبيعي لطفل عمره 7 سنوات ولكن لابد من مراعاة هذه المشاعر في المواقف المختلفة بوصفها للطفل بدقة ليفهم ما يؤرقه ويستطيع التعامل معه، ومن المفيد لو قصصتي عليه قصصا من نسج خيالك
طبقي معه مراعاة المشاعر بمواقف مختلفة
واحكي له قصصا من نسج خيالك عن مواقف مشابهة لطفل آخر وصيغيها بطريقة توصلين بها لابنك ، اشرحي له الفرق بين التعاون وبين الخضوع التام للغير ، اجعلي ثقته بنفسه كبيرة داومي على المديح الايجابي واجعليه يحب ذاته بمساعدته في احراز انجاز يفخر به، واحضنيه كثيرا وقبليه

علميه كيف يكون صداقات جديدة ولا يتوقف عند هذا الصديق فالدنيا مليئة بالأشخاص الجيدين، وأكدي له انك دائما معه وبجانبه وتحبينه ولن تتركيه ابدا.

📌 سؤال2: السلام عليكم ابنتي 6 سنوات وهي اجتماعية جدا ولها صديقات في مدرستها ومحبوبة أيضا …… ولكن قلقي أنها لا تزال وحيدة بمعنى أنه ليس لها صديقة مقربة لها … هي تحب فتاة معينة و تريد أن تكون هي صديقتها المقربة ولكن تلك الفتاة لاتهتم فتتقرب من ابنتي كلما شاءت وتبتعد كلما شاءت…. كلما حاولت لفت نظر ابنتي لصديقة أخرى تقول لي ماما بس أنا أحب فلانة… وهذا شعور يؤلمني فأنا لا أحب أن أرى ابنتي ( بديل) فهل قلقي زائد أم ماذا ؟؟ وماذا علي أن أفعل؟؟!!

🔑 الاجابة: في البداية شكرا لصراحتك فأنت صادقة مع نفسك ومع مشاعرك، يبدو أن ابنتك مرتاحة
ولكن مشاعرنا احيانا تكون قوية وذلك بسبب تجاربنا الخاصة التي أثرت في افكارنا وتصرفاتنا.
فتقبلي قرار ابنتك وكوني مستعدة لتستمعي لها بحنية وتعاطف اذا احتاجتك وافصلي ما شعورك الخاص بك عما هو خاص بها.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ابني شاهد مشاهد مخلة للآداب

د. جاسم المطوع قال : ابني شاهد مشهد غير لائق بالهاتف النقال وجاء يتحدث معي ...