صحتك بالدنيا

انتبهي من ارتفاعِ ضغطِ الدمِ خلال فترةِ الحمل

ارتفاعُ ضغط الدم  خلالَ فترة الحمل  حالةٌ من الحالاتِ المرافقةِ للحمل، تحدث في 5% من النساءِ الحوامل،  و تتميزُ بارتفاعٍ في ضغط الدمِ، مع وجودِ زلالٍ في البول، و وجودِ احتباسٍ للسوائلِ في الأطرافِ السفليةِ للجسم .
فالأعراضُ المرافقةُ للمرض؛ تظهرُ في الحالاتِ الشديدة،فغالباً ما تكون الأعراضُ غيرَ ملاحظةٍ من قِبل الأمِّ، أو قد تؤخذُ على أنها إرهاق  ٌأو شيء   ٌليس له علاقةٌ بالمرض، فمن هذه الأعراض:

الصداع: وغالبا ما يكونُ في منطقة الجبهةِ أو الجبينِ، و نادرا في مؤخرةِ الرأس.

تشويشٌ في الرؤية أو انعدامِ الرؤية، والشعورُ بالغثيان و الرغبةِ الملِحّة بالتقيؤ، ألمٌ في المعدة.

وألمٌ في الجهةِ اليمنى تحت الحجابِ الحاجز، وقلةٌ في التبول، نزيفٌ مهبلي، وانتفاخُ واحتباس السوائلِ في الأطراف.

وتظهر علامات المرض:

  1. ارتفاعٌ في ضغط الدم 140\90 أو أكثر. 
  2. احتباس السوائل:
    وينقسم إلى مجموعتين
    1. احتباس إكلينيكي : يحدثُ بعد الارتفاعِ في ضغطِ الدم
    1. احتباس غامض : زيادةٌ في الوزن   بمقدارِ 1 كيلو أو أكثرَ في الأسبوع، أو زيادةٌ بمقدار 3 كيلو أو أكثرَ في الشهر.
      أماكنُ الاحتباس: الأطرافُ السفلية , الوجهُ , الأصابعُ , الأعضاءُ التناسلية الخارجية للمرأة .
  3. زلال في البول: يحدثُ بعد احتباسِ السوائل.

وعن آلية العلاج التي يجب أنْ تتخذيها

  • العلاجُ الوقائي خلال فترةِ الحمل في حالاتِ الارتفاعِ الخفيفِ في الضغطِ، أو مدةِ حملٍ أقلَّ من 37 أسبوع. والهدفُ منه هو الاطمئنانُ على نموِّ الطفلِ وتصحيحُ ضغط الأم..
  • الإقامةُ في المستشفى إذا كان أكثرَ من 36 أسبوع، أما إذا كانت المتابعةُ في الخارج فعلى الأم زيارةُ الطبيبِ مرتين في الأسبوع.
  • الطعامُ بدون ملح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى