غير مصنف

التركيز على ما نريد يعطينا ما نريد

للمستشارة الأسرية: سناء عيسى

غالبا ما يجد الأهل أنفسهم يكررون نفس الطلبات وبشكل مستمر وغالبا ما تكون النتيجة عدم الإيجاب من قبل الطفل وبشكل مستمر مما يسبب العصيبة والضيق، إذا نحن نحتاج لمهارات توصلنا لنتيجة ايجابية من تعاون متبادل من قبل أطفالنا دون الحاجة لاستخدام التهديد والصراخ والوعيد …الخ من وسائل تنهك الام وتترك الطفل مليئا بالسلبية.
بالإضافة إلى ما طرحته في مقال بإمكانكم استخدام التالي:

استبدل العبارات التي فيها نفي بعبارات ايجابية مثلا :

(لا تنس ان تطفئ النور) (تذكر ان تطفئ النور)

(لا تخرب ألعابك) (حافظ على ألعابك)

(لا تقفز على اماكن الجلوس) ( انها للجلوس فقط)

هذه بعض الامثلة ولكن ماالفرق بين الجملة التي فيها نفي (لا,ما,وغيرها) والجمل الاخرى؟

اثبت العلم أن كل مايسمعه الطفل يخزن في عقله الباطن ليقوم باسترجاعه وقت الحاجه اليه في وقت لاحق، والعقل الباطن لا يفرق بين النفي والإيجاب فأي جملة تبدأ بنفي فإن ما يصل إلى العقل هو الجملة دون النفي يعني (لا تنس أن تطفئ النور) تصبح (إنس أن تطفئ النور)
والتكرار يؤكد هذه المعلومة ويرسخها لذلك تتكرر وباستمرار!!!
فتذكروا تحويل جملكم من نفي إلى ايجاب.

اظهر المزيد

إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى