أمومة

مهاراتٌ وأنشطةٌ علِّميها لطفلِك فترةَ الحَجرِ المنزلي

المستشارةُ الأسريةُ والتربويةُ “سماح أبو زينة”

فترةُ الحَجرِ المنزلي بسببِ فيروس “كورونا”؛ فرضتْ علينا المكوثَ في بيوتِنا لفتراتٍ طويلةٍ؛ لذلك حاوِلي عزيزتي الأم استغلالَها بشكلٍ مفيدٍ لأطفالِك، وتعليمِهم الكثيرَ من الفوائدِ والأنشطةِ والمهاراتِ الكثيرةِ للتعلّمِ في البيتِ وعبرَ “الإنترنت” أثناءَ الحَجرِ الصحي، وسنقدّمُ مجموعةً من الأنشطةِ الجذابةِ والفعالةِ التي يمكنُ للأمهاتِ والمُربّينَ القيامَ بها في المنزلِ بصحبةِ أطفالِهم أثناءَ الحَجرِ الصحي.

  • عليكَ بالألعابِ التعليميةِ:

قُم بتحريكِ عمليةِ التعليمِ من خلالِ الأنشطةِ المناسبةِ لأعمارِهم. مثلاً: بالنسبةِ لمرحلةِ ما قبلَ المدرسةِ؛ ابدأ بلعبةٍ أساسيةٍ تساعدُهم على التعرّفِ على حيواناتِ المزرعةِ، والأرقامِ، والألوانِ، والأشكالِ، وقُم بتعديلِ اللعبةِ للأطفالِ في سنِّ المدرسةِ لتغطيةِ موضوعاتٍ؛ مثلَ أجزاءِ الإنسانِ، ودولِ العالمِ، وبعضِ مفرداتِ اللغةِ الأجنبيةِ التي يدرسونَها في المدرسةِ، والتاريخِ.

  • علِّمْهُ أساسياتِ لفظِ الحروفِ:

يجبُ تعليمُ الطفلِ مهاراتِ القراءةِ، حيثُ إنّ تعلُّمَ أساسياتِ لفظِ الحروفِ يهيّئُ الأطفالَ لمعرفةِ هجاءِ الكلماتِ والاستعدادِ للقراءةِ؛ وهذا لا يعني أنّ عليك أنْ تجلسَ ساكناً على كرسي؛ وتكرّرَ أصواتِ الحروفِ إلى ما لا نهايةٍ.

بل جرّبْ الأنشطةَ التي تجعلُ تعلّمَ لفظِ الحروفِ مغامرةً ممتعةً؛ بدَلاً من أنْ تكونَ درساً مُمِلاً؛ مثلاً نطقُ أسماءِ الألعابِ، والبحثُ عن الحروفِ، وكتبُ تعليمِ الأبجديةِ، أو استخدامُ مقاطعِ الفيديو التي تُكرّرُ لفظَ بعضِ الكلماتِ لتعليمِ الطفلِ نطقَ الحروفِ.

  • تحديدُ الألوانِ :

يهتمُّ الأطفالُ بتعلّمِ الألوانِ في سنٍّ مبكرةٍ، ويمكنُك تشجيعَهم على ذلكَ باستخدامِ حُزمةٍ من الكُراتِ الملوّنةِ، إذْ تمكِّنُهم من تحديدِ الألوانِ، وتعلّمِ كيفيةِ العدِّ، والبدءِ في الفرزِ؛ مما يساعدُهم أيضاً على اكتسابِ المهاراتِ الحركيةِ.

  • تنميةُ مهاراتِ العدِّ :

يبدو تعليمُ طفلِك كيفيةَ العدِّ أمراً بسيطاً جداً؛ ولكنّ قراءةَ الأرقامِ بالترتيبِ الصحيحِ ليست سِوى البدايةِ. العبْ معهم لعبةً تتيحُ لهم لمسَ الأرقامِ، أو التقاطَ أشياءٍ بعددِ الأرقامِ التي يعدّونَها؛ إذْ تُظهِرُ الأبحاثُ أنّ المشاريعَ العمليةَ تنشطُ أدمغةَ الأطفالِ، وتساعدُهم على التعلّمِ بشكلٍ أفضلَ.

كما يمكِنُ للأطفالِ_ الذين هم أكثرُ تقدُّماً في مهاراتِ العدِّ_ أنْ يجرّبوا شكلاً مختلفاً من اللعبةِ؛ لأنّ ذلك يساعدُهم على التفكيرِ فيما يتجاوزُ عدَّ الأشياءِ التي يرونَها بالفعلِ أمامَهم.

  • اكتشفْ الثقافاتِ العالميةَ :

يمكِنُ أنْ يساعدَك القليلُ من الإبداعِ على تعليمِ طفلِك ثقافاتِ العالمِ بطريقةٍ تجعلُ التعلّمَ ممتعاً، مع إثراءِ وَعيِّه بتقاليدِ الآخَرينَ وطرُقِ حياتِهم، كما يمكنُ للأطفالِ في مرحلةِ ما قبلَ المدرسةِ الاستمتاعُ بصنعِ الأشياءِ التي قد يجدونَها في بلدانٍ أخرى، وتذوّقُ الأطعمةِ الأصليةِ التي يطبخونَها معاً، كما يمكنُ للأطفالِ في سنِّ المدرسةِ دراسةُ آدابٍ ثقافيةٍ، والتعرّفُ على تاريخِ هذا البلدِ، وتعلّمُ الكلماتِ من اللغةِ الرسميةِ.

اظهر المزيد

إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Dumanbet giriş

- Grandbetting - Queenbet yeni giriş