مقالات

يومياتُ الحَجرِ

بقلم: رشا فرحات

سعيدةٌ أنا بالحَجرِ، ولستُ سعيدةً بالمرضِ !

لكني سعيدةٌ بتقبُّلِ الفوضى! أجل، الفوضى، التي هجمتْ مرةً واحدةً، لا يوجدُ دروسٌ إجباريةٌ، ولا روتينَ لِمُحِبي الروتينِ مِثلي، ولا نظامَ واجباتٍ، ولا دوامَ عملٍ، ولا حتى القدرةَ على زيارةِ صديقةٍ في موعدٍ ما، حبسةٌ محترمةٌ والسلامُ !

ولكنّ هذه الحبسةَ لم تكنْ سيئةً، لقد وضعتْنا تحتَ الأمرِ الواقعِ، فالوقتُ طويلٌ، ونحن مضطرّونَ لقطعِه، وهذا الاضطرارُ جعلَنا نتفنّنُ في خلقِ يومياتٍ جميلةٍ للحجرِ مع أطفالِنا، وحدَنا هكذا.

والحقيقةُ.. أنّ الأطفالَ يفرحونَ جدا؛ كلّما شعروا أنّ أُمَّهم باتت مُلكاً لهم وحدَهم، وتحوّلتْ إلى جانبِ كونِها أمّاً إلى معلّمةٍ؛ بعدما فشلتْ تجربةُ التعليمِ عن بُعدٍ – من وجهةِ نظري- أو أنها لم تَعدْ كافيةً بالمُطلقِ، فأنا الآن معلمةٌ.. أضعُ خطواتي الأولى على سلّمِ التخصّصِ الجديدِ!!! بعدَ أنْ كان دوري متابعةَ واجباتٍ قليلةٍ .

الكاتبة رشا فرحات

ولكي أعطي رأياً كأمٍّ في عمليةِ التعليمِ الإلكتروني؛ فأنا أجدُ أنّ العمليةَ التعليميةَ برُمَّتِها، حولَ العالمِ كانت الضحيةَ الأولى في أزمةِ كورونا، فقد بترتْ النصفَ الثاني من العامِ الماضي، وها هي تبترُ النصفَ الأولَ من العامِ الحالي، ولا أدري إلى أيِّ مدى سيَطولُ الأمرُ! وعلى الأمِّ الآنَ تقعُ كلُّ مسؤولية!

ولكني متفرّغةٌ، لا مناسباتٍ، ولا مشاريعَ تخصُّ العملَ، كلُّ شيءٍ متوقفٌ؛ ما عدا علاقتي بأبنائي؛ وهذا قرّبني منهم إلى حدٍّ كبيرٍ، ففي الحَجرِ وبينما يركضونَ ورائي، وأنمّي لدَيهم حباً جديداً لشيءٍ لم يحبّوه، ولم يتقبلوهُ قبلَ الآن؛ كفِكرةِ القراءةِ، فأنا أقرأُ مع ابنتي ذاتِ الأحدَ عشرَ عاماً، خمسَ إلى عشرِ صفحاتٍ يومياً، نتبادلُ القراءةَ ما قبلَ النومِ، وقد سعِدتُ بالتجربةِ حينما اكتشفتُ أنّ القراءةَ تساعدُها على الاسترخاءِ والنومِ.

الاقترابُ لم يكنْ في تنميةِ موهبةٍ فقط؛ بل في اكتشافٍ دقيقٍ لأغوارٍ دقيقةٍ، وجلسةِ سهرةٍ محبَّبةٍ نتناقشُ ونتشاجرُ ونتعاركُ ونتصالحُ،ر وبينما يركضون ورائى أن يبعد الله عن غزة أي ضير .سة سهرة محببة نتناقش ونتشاجر، ونأكل الكثير الكثير من الطعام، ثم نص ثم نأكلُ الكثيرَ الكثيرَ من الطعامِ، و نصلي للهِ لأنّنا ما زِلنا بخيرٍ، ونتمنّى أنْ يُبعِدَ اللهُ عن غزةَ أيَّ ضيرٍ .

اظهر المزيد

إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Dumanbet giriş

- Grandbetting - Queenbet yeni giriş