عمارة وديكور

أسرار للتغلب على ضيق وصغر المنازل

إن ازدياد الكثافة السكانية لمنطقة كقطاع غزة وما يقابله من قلة الأراضي وارتفاع أسعارها، أدى إلى ارتفاع في أسعار الشقق الكبيرة بل وأثر على نمط البناء ومساحة الفراغات والشقق بحيث أصبحت أضيق وأصغر لتوفير وحدات سكنية أكثر بأسعار أقل، كما أن الظروف الخاصة لسكان القطاع من محدودية الدخل ومتوسط عدد أفراد الأسرة الغزية بالإضافة لتداعيات الحروب الأخيرة على غزة جعلت ضيق المساحة وصغر المنازل شرا لا بد منه ولا بديل عنه وقد صار واقعا معاشا لا بد من التأقلم معه وإيجاد حلولا له، وهنا نضع بين أيديكم مجموعة من الحلول المتنوعة.


ولضيق المساحة تأثير على الشعور العام بالضيق والعصبية فالأماكن الصغيرة تجعل خيارات ربة المنزل في الديكور محدودة كما أن المتطلبات الكثيرة تجعل من الفراغات أشبه بمساحات فوضوية ولكن المساحة الضيقة ليست حائلا لجعل الفراغات الصغيرة تبدو جميلة ومرتبة ومريحة، بإتباع بعض الأسرار البسيطة وأولى هذه الأسرار: هي استغلال المساحة بالاستفادة من كل المساحات الموجودة في الشقة وعدم إهمال أي زاوية حتى المساحات الميتة خلف الأبواب وأسفل السلالم وتحت الأسرة، وحتى الجدران والأسقف والأرضيات كلها لابد من استغلالها استغلالا أمثل، وذلك باختيار الأرفف البسيطة وتثبيتها على جدران فراغ المعيشة أو غرفة النوم لعرض بعض التحف أو تخزين بعض الكتب بطريقة مرتبة وغير مكلفة.

أيضا يمكن استخدام الصناديق الخشبية أو صناديق الكرتون المقوى والملون بألوان جميلة للتخزين ووضعها تحت الأسرة، والخزانات العلوية قد تكون مثالية لتوفير مساحات إضافية للتخزين.


إن المسؤولية الأولى تقع على عاتق المهندس المصمم لهذه الشقة الصغيرة فعليه أن يتبع بعض الأسس التصميمية واستخدام القليل من الخدع البصرية لترك انطباع باتساع المساحة وأولى هذه الأسس هي التقليل من وضع الجدران الصماء بجعل الفراغات مفتوحة على بعضها البعض لإعطاء إيحاء بالاتساع والانفتاح كما يزيد من كمية الإضاءة الطبيعية في الفراغات، فيمكن فتح المطبخ على فراغ المعيشة أو على الممر، أو دمج فراغ الجلوس مع بهو المدخل ويفضل عند الحاجة لتقسيم الفراغ لعدة وظائف أن يتم استخدام القواطع الخفيفة التي لا تحجب الرؤية كالقواطع الزجاجية أو قواطع من الخشب أو القش ذات فتحات كبيرة تسمح برؤية ما خلفها، وأن يحاول استغلال المساحات لتوفير فراغات إضافية للتخزين كتصميم خزانة حائط على أحد الجدران الميتة خلف باب ما، أو إنشاء سدة في الممرات والحمام للتخزين، هذا بالإضافة إلى استخدام الأبواب المنزلقة بدلا من الأبواب العادية لتوفير المساحة خصوصا في الحمامات الضيقة.


لابد من اختيار قطع الأثاث بذكاء بحيث يتم انتقائها صغيرة والابتعاد عن كثرة التفاصيل، ومن المهم تجنب استخدام إكسسوارات كثيرة لأنها تجعل المكان مكتظا بالأشياء وفوضويا، ومن أفضل الخدع البصرية في هذا المجال استخدام المرايا الكبيرة فهي تعكس الفراغ وتجعله يبدو ضعف مساحته الحقيقية كما أن استخدام الإكسسوارات اللامعة والطاولات الزجاجية تساهم في زيادة هذا الشعور العام بالاتساع ومن أفضل الوسائل للتقليل من الشعور بضيق المساحات الابتعاد عن الألوان الغامقة واختيار الألوان الباردة والحيادية والسادة ويفضل استخدام اللون الأبيض للأسقف ليزيد الشعور بالارتفاع وعدم استخدام أوراق الجدران المنقوشة فكثرة النقوش والزخارف توحي بضيق المكان وازدحامه.


ومن المهم أن يكون لدى ساكني الشقق الصغيرة قناعة كاملة بأن هذا الضيق لن يقف عائقا أمام الحصول على فراغات مرتبة وواسعة، وأن القليل من التدبير والذكاء يمكن أن يوفر مساحات إضافية للتخزين والعرض وبعض الخدع البصرية ستوفر الانفتاح والاتساع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى